نشطاء غالبيتهم فرنسيون يصلون الى غزة للتضامن مع الفلسطينيين

وصل عشرات الفرنسيين والاوروبين والمصريين الى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر للتضامن مع الفلسطينيين، وايصال بعض المساعدات، في ذكرى مرور 4 اعوام على الحرب الاسرائيلية نهاية 2008.

وينشط هؤلاء في اطار مهمة "هلا فلسطين" والتي تهدف الى التنديد بالحصار الاسرائيلي على قطاع غزة وتستمر حتى الاول من كانون الثاني. ويضم الوفد التضامني، الذي تراسه الناشطة الفرنسية اوليفا زيمور رئيسة جمعية "اوروبا فلسطين"، 87 ناشطا من دول اوروبية عدة وخصوصا من فرنسا ونشطاء من مصر اضافة الى ناشط اميركي.

ولدى وصول النشطاء الى الجانب الفلسطيني في معبر رفح وهم يرتدون قمصان خضراء كتب عليها بالانجليزية "الحرية لفلسطين" ردد هؤلاء هتافات باللغتين العربية والفرنسية منها "تحيا فلسطين" و"الحرية للاسرى".

ويحمل الوفد ادوية ومعدات جراحية وكتبا لتعليم اللغة الفرنسية، كما قال المنظمون. وتأتي الزيارة بعد فشل عدة محاولات قامت بها مهمة "اهلا فلسطين" في السابق لدخول غزة المحاصرة برا وبحرا وجوا منذ حزيران 2006 اثر خطف جندي اسرائيلي، اطلق سراحه في 2011 في صفقة تبادل مع الف اسير فلسطيني.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل