مصلحة الأساتذة الجامعيين في “القوات اللبنانية” تؤكد ضرورة تفريغ الأساتذة في ضوء كفاءاتهم وحاجة الجامعة

عقدت مصلحة الأساتذة الجامعيين في "القوات اللبنانية" اجتماعاً برئاسة د.جورج سعادة ، ناقشت فيه المسائل الوطنية والمشاكل المطرحة على الساحة اللبنانية ، وركّز بصورة أساسية على مسألة تفريغ الأساتذة وتعيين العمداء في الجامعة .

في ملف الأساتذة المتعاقدين أكّد المجتمعون ضرورة تفريغ الأساتذة في ضوء كفاءاتهم وحاجة الجامعة طبقاً لاختصاصاتهم. كما أكّدت على تأييد مساعي فخامة رئيس الجمهورية بهذا الشأن بما يتناسب مع الأوضاع القائمة في البلاد .

كما أن هذا الملف يستدعي النظر في قضية مجلس الجامعة ما يحتّم تعيين عمداء أصحاب كفاءة يتمتعون بالشخصية الأكاديمية المناسبة وبالمناقبية المطلوبة واذا كان هذا التعيين ضرورة ملحة لتشكيل مجلس للجامعة يدير شؤونها و يساعد الرئيس ويخفف عنه الأعباء الملقاة على عاتقه. فإن هذا التعيين قد لا يؤتي ثماره في ظل اعتماد قانون 66 الذي يحوّل الجامعة فروعاً وكليلت الى مناطق نفوذ لمدير أو عميد أو أي جهة سياسية ، لذلك بات من الواجب العمل على تعديل هذا القانون بما يناسب لإعادة التوازن والروح الأكاديمية الى الجامعة اللبنانية .

وأسف البيان الصادر عن المصلحة لاضطرار الرابطة الى إعلان الإضراب لثلاثة أيام وهذا الإضراب على ضروريته يحرم الطلاب من متابعة دراستهم في وقت كاد فيه العام الدراسي أن يدخل نصفه الثاني .

كما أصّر المجتمعون على متابعة الملف الجامعي، بالتعاون مع الرئيس، على ما يمكن حلّه من أزمات تتخبّط فيها الجامعة على شاكلة الأزمات الوطنية المعروفة . معربين عن قناعتهم بأن معظم هذه الأزمات لا تحل إلا باللا مركزية الثقافية الاكاديمية التي تحتّم إنشاء مجمّع في كل منطقة من المناطق بما يناسب مع حالة البنى التحتية في البلاد والتغيرات الديمغرافية التي فرضتها مرحلة الحرب ، لذلك فإن مصلحة الاساتذة الجامعيين في القوات اللبنانية . تناشد المسؤولين جميعاً وعلى رأسهم فخامة رئيس البلاد كي يعيروا الجامعة اللبنانية النصيب الوافر من الاهتمام فهي الجامعة الرسمية الوحيدة وهي المنقذ الوحيد في ضوء تردي الاوضاع الاقتصادية وتراجع قدرة العائلات عن الاستجابة لمتطلّبات الجامعات الخاصة وكلفة التعليم الباهظة فيها .

إن تكاليف التحصيل في القطاع الخاص يشكّل عبئاً ثقيلاً على العائلات ويؤدي في ما يؤدي الى ضرب النمو السكاني عند فئات من المواطنين .

وبالمناسبة هنأ البيان الأساتذة موظّفي الجامعة اللبنانية على انتخاب هيئة إدارية جديدة لصندوق التعاضد وتمنّوا لها النجاح في مهمة ادارة الصندوق .

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل