متعاقدو اللبنانية اعتصموا تزامنا مع انعقاد مجلس الوزراء مطالبين بحقهم في التفرغ

نفذ الاساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية اعتصاماً، تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء عند مستديرة الصياد، رافعين اليافطات المطالبة بحقهم بالتفرغ وسط اجراءات امنية مشددة.

وتلت الدكتورة سمر أدهم، بياناً، قالت فيه: "جئنا اليوم لنعتصم ربما للمرة المئة منذ 5 سنوات ونحن نطالب بحقنا، حق التفرغ في الجامعة اللبنانية، التفرغ الذي طالما انتظرناه منذ سنوات عدة مع بداية تعاقدنا في الجامعة ولم نحصل عليه حتى الان". واكدت ان من بين الاساتذة من "علموا وخرجوا بعض نوابنا الاعزاء، وبعض ضباط جيشنا الباسل، ولكنهم ما زالوا هم انفسهم ينتظرون من يأتي ويعطيهم حقهم في التفرغ". وناشدت "المراجع والفعاليات المدنية والروحية التدخل المباشر لدى المعنيين، وان يساهموا في الحلحلة من اجل اقرار ملف التفرغ، وقالت: "انتم قد شعرتم بعذابنا وطول صبرنا ولان قضيتنا قضية انسانية بامتياز".

وتوجهت الى الرئيس سليمان بالقول: "ألم تصفوا يوما الجامعة اللبنانية بأحد الاعمدة الثلاثة، الى جانب مؤسستي الجيش والقضاء، التي يرتكز عليها بناء الدولة"، سائلة "هل من مضى على تعاقده في الجامعة اكثر من عشر سنوات، ليس لديه الكفاءة ليتفرغ، هل نطبق القانون عندما يتعدى عدد المتعاقدين في الجامعة ال 65%، وهو لا يسمح بتخطي ال 20% منهم؟ كنتم قد وصفتم الجامعة اللبنانية بالمرفق العام الحيوي، فهل يبقى هذا المرفق حيويا اذا كان ال 65% من الاساتذة يلجأون الى الشارع للمطالبة بحقهم، او يفكرون في الهجرة الى الخارج بحثا عن لقمة عيشهم". وسألت لماذا لا تسرعون في اقرار ملف التفرغ في مجلس الوزراء؟ هل من المنصف عرقلة ملف اكاديمي ومعيشي بسبب التجاذبات والمناكفات السياسية؟ مناشدة الرئيس سليمان ان يكون له الفضل في اقرار الملف".

وطالبت باقرار ملف التفرغ في جلسة مجلس الوزراء اليوم وذلك مع مفعول رجعي ابتداء من 1/10/2012"، مشيدة ب"مواقف رئيس رابطة الاساتذة المتفرغين الدكتور حميد حكم في دعم ملف التفرغ، متمنية على جميع الاعضاء الوقوف الى جانبهم وتأييد قضيتهم المحقة". ودعت الاساتذة المتفرغين ان يواكبوا تحركاتنا التصعيدية، وهم سبق وقد عانوا نفس معاناتنا، كما انهم على ثقة تامة اننا بوحدتنا نستطيع ان نساهم في بناء جامعة الوطن وتطويرها".

وختمت معلنة انه وفي حال عدم اقرار التفرغ اليوم، الاستمرار في الاضراب المفتوح في فروع الجامعة كافة، داعية الطلاب الى تفهم دواعي الاضراب والوقوف الى جانبهم. وتوجه الاساتذة بعد الاعتصام الى مقر الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في منطقة الجناح للمطالبة بدعمهم للحصول على حقوقهم.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل