الحريري عرضت اوضاع النازحين مع غراندي:على الحكومة والمنظمات الدولية تحمل مسؤولياتها

عرضت النائب بهية الحريري اوضاع النازحين السوريين الى مدينة صيدا ومخيماتها ولا سيما الفلسطينيين منهم مع مفوض عام وكالة الأونروا فيليبو غراندي الذي التقاها في مجدليون ترافقه مدير عام الأونروا في لبنان آن ديسمور وعدد من كبار موظفي الوكالة الدولية في لبنان وبحضور مدير وكالة الأونروا في صيدا محمود السيد ومديرة التنمية البشرية في مؤسسة الحريري روبينا ابو زينب.

وجرى خلال اللقاء درس سبل مواكبة ومساعدة العائلات النازحة من سوريا الى صيدا ومخيماتها في ظل تدفق المزيد منها وارتفاع اعداد النازحين بشكل بات يفوق قدرة وامكانات مؤسسات المجتمع المدني اللبناني والفلسطيني على استيعابهم وتقديم اماكن الإيواء والرعاية اللازمة لهم من مختلف الجوانب الاجتماعية والمعيشية والصحية.

ووضع غراندي الحريري في صورة ما تقوم به وكالة الأونروا على صعيد اغاثة النازحين الفلسطينيين في لبنان وعما طلبته الوكالة من الدول المانحة من زيادة في موازنتها لتأمين احتياجات هؤلاء النازحين في المخيمات وخارجها، لافتا الى ان "برنامج الوكالة لمساعدة النازحين الفلسطينيين يشمل العائلات الفلسطينية النازحة في منطقة صيدا وان هذا البرنامج سيعزز اكثر بعد ان يتم تأمين المبالغ التي طلبتها الوكالة من الدول المانحة لهذه الغاية".

ومن جهتها، اطلعت الحريري غراندي على الخطة التي تقوم بها مؤسسات المجتمع المدني والأهلي في صيدا ومخمياتها لأغاثة النازحين السوريين والفلسطينيين، وضمن امكاناتها المتوافرة، معتبرة ان هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الحكومة اللبنانية كما على عاتق المنظمات الدولية المعنية تجاه النازحين في صيدا ومخيماتها، وعليهما تحمل هذه المسؤولية في ظل الظروف الصعبة والقاسية التي يعيشونها.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل