الحكومة تحيل موضوع هيئة الاشراف على الانتخابات الى هيئة الاستشارات العليا…سليمان: لن أسمح بالتمديد لمجلس النواب وأتمسّك بمشروع الحكومة للانتخابات


 

اكد رئيس الجمهورية ميشال سليمان خلال جلسة مجلس الوزراء "ان المشكلة ليست في اعتماد او عدم اعتماد قانون الستين للانتخابات، انما المشكلة تكمن في ان العديد من الافرقاء السياسيين يريدون التمديد لمجلس النواب الحالي، ولن اسمح بالتمديد وسأبقى على موقفي وفق امرين:

الاول: التمسك بمشروع الحكومة للانتخابات والمرسل الى مجلس النواب.

الثاني: احترام المواعيد الدستورية، اي اجراء الانتخابات النيابية في مواعيدها".

واشار في كلمة امام مجلس الوزراء الى استمرار خطوات الجيش للقبض على مرتكبي الجريمة في عرسال، طالبا من المعنيين التشدد أكثر حيال عودة ظاهرة خطف المواطنين.

الى ذلك قرر مجلس الوزراء احالة موضوع هيئة الاشراف على الانتخابات الى هيئة الاستشارات العليا للبت بالمهلة الواجبة لانشاء الهيئة.

ومن أبرز المقررات المتخذة:

– تمديد العمل بالقانون المتعلق بخدمة المجندين لمدة خمس سنوات.

– تكليف المدير العام لوزارة العدل وسفير لبنان في فرنسا متابعة قضية جورج عبدالله مع السلطات الفرنسية.

– استطلاع رأي الهيئة الاستشارية العليا التي يرئسها وزير العدل لأبداء الرأي في المهلة لتشكيل هيئة الاشراف على الحملة الانتخابية.

– تأليف لجنة وزارية لدرس بعض اقتراحات قوانين تعديل قانون التجارة.

– تأليف لجنة وزارية لدرس مشروع قانون الضريبة على القيمة المضافة، على الا تعدل نسبة الضريبة.

– الموافقة على مشروع قانون متعلق بتعديل بعض أحكام تبادل المعلومات الضريبية.

– تأمين اعتماد بقيمة المبالغ المتوجبة على اللجنة العليا المنظمة للدورة السادسة للألعاب الفرنكوفونية لتسديد الديون المتوجبة الى اصحاب الحقوق واحالة الملف الى الهيئات الرقابية.

– تأمين اعتمادات من احتياط الموازنة العامة لإنشاء وتجهيز اربعة مراكز لتأهيل ومعالجة المدمنين على المخدرات.

– الموافقة لوزارة التربية والتعليم العالي اجراء عقود واتفاقات بالتراضي لشراء انظمة وبرامج كومبيوتر وصيانتها.

ثم دعا ميقاتي المجلس للانعقاد عصر يوم الثلاثاء في 19 شباط في القصر الجمهوري في بعبدا للبحث في موضوع تمويل سلسلة الرتب والرواتب، ودعا أيضا المجلس الى الانعقاد عصر يوم الاربعاء في 20 شباط في السرايا الحكومية".

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل