غداء لمصلحة الطلاب في “القوات اللبنانية” – زغرتا الزاوية

اقامت منسقية "القوات اللبنانيّة" في زغرتا الزاوية لقاء غداء لمصلحة الطلاب في مطعم المرداشية زغرتا. حمل في مجمله العناوين التالية:

– التعرف على اللجنة الجديدة وتقديم برنامجها المستقبليوالأفكار الجديدة للعمل.
– ان يكون اللقاء وسيلة للتعارف بين الطلاب.
– تبادل الأفكار والأراء ووضع خطة جديدة لمتابعة النشاط الحزبي والإجتماعي على ان يكونللطلاب جيل المستقبل الجديد الدور الأسـاسـي فيها.

كانت البداية مع مسؤول الطلاب في زغرتا الزاوية يوسف فضل لله الذي ركز في كلمته على اهمية دور جيل الشباب في تكملة المسيرة التي استمرت بفضل جهود الرفاق وتضحية الشهداء الذين بذلوا نفسهم قي سبيل بقاء الوطن.

بعده تم عرض شريط مصوّر Videoعن مسيرة القوات اللبنانيّة والمعانات التي رافقت مسيرتها في سبيل البقاء من بداية حوادث 1975 حتى اليوم.

ثم كانت كلمة منسق زغرتا الزاوية المهندس ماريوس بعيني شدد فيها على ان منطقة زغرتا دفعت ثمن كبير للحرية والدمقراطية بسبب الهيمنة السياسية والإجتماعية والفكرية المسيطرة عليها منذ زمن بعيد.

ورأى أنه بفضل صمود وتضحيات الرفاق وصلت "القوات اللبنانيّة" في المنطقة الى هذا المستوى من التحرّر.

وتابع: "لكن لنبقى ونستمر، علينا ان نهيْء لجيل واعد مثقف قادر على التغيير يتوق الى الحرية والعدالة غير متزلم لأحد إلا لمبادئ الحق والديمقراطية".

ثم كانت كلمة مسؤول الطلاب في "القوات اللبنانية" الأستاذ نديم يزبك ونظرته الى مستقبل القوات في زغرتا من خلال العمل ضمن استراتيجية منظمة وموحدة للوصول الى الهدف بالجهد والعمل والإستفادة من خبرات من سبقنا في هذا المجال.

وفي الختام كلمة د. طوني حبشي شدد فيها على أن التاريخ يكتب من خلال الشباب وخصوصاً الطلاب المثقفين، فهم الأساس في كل الحركات الإستقلالية. فالإنسان بأعماله يحوّل الصحراء الى واحة خضراء والتاريخ لا يعود الى الوراء والمستقبل هو للجماعات الفاعلة والناشطة في مجتمعها.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل