موقع “القوات” في تجدّد وشباب دائمين… لنبقى ونستمر

هل كان في إمكاننا في موقع “القوات اللبنانية” ألا نواكب التطورات التي يشهدها حزبنا في مراحل إعادة التنظيم وفتح باب الانتسابات؟

الجواب هو طبعا لا. فأقل الإيمان أن نبقى كفريق عمل الموقع، تقنيين ومحررين، نواكب كل التطورات التكنولوجيا الحديثة في عالم البرمجة إضافة الى الحلّة الجديدة الجذابة.

هذا ما أردناه في 1 آذار 2013، وهذا ما سنعاهد جمهورنا بشكل دائم، أن نبذل كل ما في وسعنا لكي نبقى عند حسن ظنّهم.

في المضمون لن نتغيّر. لا يمكننا أن نتغيّر أن نتلوّن أو نتبدّل. في الضمون هو قدرنا الملوّن بالأحمر القاني، أحمر الشهداء، أحمر الدم المبذول على مذبح الحرية والسيادة والاستقلال ليبقى لبنان لنا وطناً على مساحة الـ10452 كيلومترا مربعا ترفرف في سمائه الحرية وراية الأرز وحدها دون سواها.

في الشكل نسعى كي نواكب متطلبات العصر. في الألوان نريد أن نريح عيون قرائنا. نسعى لأن يكون موقعنا أكثر تفاعلا مع قرائنا ولأن تكبر مساحة المشاركة في الآراء والنقاش بحرية ومسؤولية كما كنا السبّاقين بين المواقع اللبنانية في إطلاق حق التعليق على كل خبر ومقال.

نسعى لأن نستقبل من جديد صور كل مناسباتكم العائلية، أنتم كأفراد من أسرة “القوات اللبنانية” الكبيرة في لبنان وحول العالم. أرسلوا إلينا صور مناسبات أولادكم ومناسباتكم العائلية وتشاركوها عبر موقع “القوات اللبنانية”. أسلوها إلينا على البريد الالكتروني: [email protected] مع عنوان المناسبة وسننشرها ونفرح معكم.

تقنيا، عمل الفريق التقني بجهد كبير لأن نطوّر تقنياتنا بما يجعلنا نواكب العصر، لأننا أولا وأخيرا حزب رائد وحزب الشباب في لبنان. والشباب يعني اليوم الحماس والاندفاع، وأيضا التكنولوجيا والتقنيات الحديثة. لكل الفريق التقني أحرّ تحياتنا القلبية. كما لن ننسى أن نشكر فريق عمل شركة adline الذي كانت له مساهمته في تنفيذ شكل الحلة الجديدة.

والأهم من كل من تقدّم أننا مع كل المتغيّرات والتغييرات ثابتون على إيماننا ونضالنا وأوفياء لدماء شهدائنا. ثابتون على قضيتنا وعلى مبادئ 14 آذار سعيا الى العبور الى الدولة التي نحلم بها جميعاً. ولذلك نحن ثابتون أيضا في مواجهة كل الحالات الخارجة على الدولة بدءاً بسلاح “حزب الله”، سبب كل علّة في لبنان.

إلى جميع قرائنا ومتصفحينا نهدي الإطلالة الجديدة، ونأمل أن تحظى بإعجابكم، وأن تسهم في جعل موقعنا أكثر تفاعلا معكم كما نطمح دائما لنبقى صوتكم المدوّي… لنبقى ونستمرّ!

خبر عاجل