مصلحة العمال والموظفين في القوات: دور المرأة مقدّس باعتبارها جوهرة المجتمع!

ليست المناسبة هي التي تذكرنا بتضحيات المرأة وليس العيد هو الذي يوقظ فينا حسّ الدفاع عن حقوق كل أم، كل زوجة، كل ارملة، كل شقيقة، كل وحيدة وكل عاملة.

إنّها المرأة التي نتوجه اليها اليوم بتحية قوّاتية وفاءً لتضحياتها ودورها المقدّس باعتبارها جوهرة المجتمع!

بكل تقدير واحترام، تحية للمرأة اللبنانية المقاومة المناضلة في سبيل حماية عائلتها والسهر على راحتهم،  لا سيّما المرأة العاملة، السند الوافق قرب زوجها والداعمة له.

تحية لكل امرأة تعمل من الفجر وحتى ساعات الليل وتساهم في انتاجية وتحريك العجلة الإقتصادية في البلد.

تحية، لكل أم وزوجة شهيد من شهداء المقاومة اللبنانية وثورة الأرز.

تحية، لكافة المناضلات العربيات البعيدات عن حقوقهنّ المشروعة والواقفات في وجه الإستغلال والتهميش،  واللواتي ساهمن ويساهمن في تحقيق الربيع العربي.

وفاءً لهنّ، ووفاءً لأرقى النساء ولجهودهن المتواصلة وانجازاتهن الإجتماعية والإقتصادية والوطنية، نعيّد اليوم تلك المرأة العظيمة التي تختصر نواة المجتمع والواقفة دائماً وراء نجاح كل رجل.

كل عيد وأنتنّ بألف خير…

خبر عاجل