ابو جودة في عشاء مصلحة مهندسي “القوات”: مصلحة متطورة في حزب ديموقراطي منظم

أقامت مصلحة المهندسين في “القوات اللبنانية”، عشاءها السنوي الثامن برعاية رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع وقد مثله المهندس عماد واكيم، في “فندق فينيسيا” – عين المريسة، في حضور النائب شانت جنجنيان، نقيب مهندسي الشمال بشير الذوق، الامين العام لحزب “القوات” الدكتور فادي سعد، القيادي فيها أدي أبي اللمع والمسؤول عن قطاع المهندسين نبيل أبو جوده، وحشد من المهندسين والشخصيات الاقتصادية والاجتماعية والانمائية.

بعد النشيد الوطني، ألقى أبو جوده كلمة قال فيه: “بعد سبعة أيام على الانتخابات الفرعية النقابية، اهنئ المهندسين وتحالف 14 آذار والتقدمي الاشتراكي بالنتائج الكبيرة التي تحققت والتي أتت على عكس توقعات الآخرين. والفضل بهذا الانجاز يعود الى الشباب الذي كانوا يعملون على الأرض وللماكينات الانتخابية التي تتطور سنة بعد سنة بطريقة ملحوظة، وتقلص الهامش الذي يبعدها عن العمل الناجح شبه الكامل”.

وحيا “الجهود التي قامت بها ماكينة “تيار المستقبل” وحيا ماكينة “القوات اللبنانية” التي يعمل شبابها خلية نحل للوائح كاملة.

ووجه تحية إلى رئيس المصلحة الجديد المهندس نزيه متى وإلى نائب الرئيس المهندس جوزف عبدو، وإلى أمين السر المهندس جاك غصن،، وقال: “مصلحة المهندسين في القوات مصلحة متطورة ومتقدمة جدا في حزب ديموقراطي منظم مرجعيته النظام الداخلي فقط، ومستقبله واعد خصوصا بعد بدء عملية الانتساب”، داعيا “كل مهندسي القوات الى التزام، ضمن مصلحة المهندسين، مكانهم الطبيعي الذي يلبي طموحاتهم”.

واضاف: “في مقابل كل نقطة عرق وتضحية، هناك آلاف الشهداء والمصابين يقولون ان ما حصل لنا لم يذهب هدرا. والبعض يمتلك مواصفات المسؤول الناجح كما يراها “الحكيم”. لأنه بحسب الحكيم المسؤول الناجح والكادر الناجح هو الذي يهتم بمسؤولياته من دون ان تشكل النجوم والأضواء هدفه. كونوا اكيدين أنه عندما تقررون ان تسلموا الأمانة لغيركم، لأن القوات أجيال تسلم أجيالا”، ستسمعون كل الكلام المهنئ والصادق بحقكم  أن تربحوا الانتخابات في كل فرع في نقابتكم كأنكم ربحتم الانتخابات بكاملها في اي نقابة أخرى. انتخابات النقابة للعام 2013 لم تنته”.

وذكر بأنه “بمبادرة من الحزب التقدمي الاشتراكي، تم طرح صيغة توافقية “2 لـ14 آذار و3 لفريق 8 آذار للحفاظ على التوزيع السياسي للأعضاء المنتهية ولايتهم. نحن قبلنا في حين رفضت 8 آذار”. وسأل فريق 8 آذار عن “سبب رفضه”؟ وقال: “لو لم يكن الفرق خمسة اصوات لكنا حصلنا على المقاعد نفسها التي قبلناها بالتوافق من الدورة الأولى وبمعركة انتخابية، لماذا هذا الاستكبار. المهندسون لا يؤيدون اداء المجلس الحالي والأكثرية التي يعملون لها في نهاية العهد أصبحت بعيدة”.

وتابع: “استكمالا للمبادرة، طرحت صيغة توافقية أخرى: عن الفروع الثلاثة، الفائز الأول في الفرع الثالث، عن الفرع الرابع المهندس ادي عبد الحي، وعن الرفع الخامس المهندس بيار جعارة، بالاضافة إلى مرشحي 8 آذار و14 منه للجمعية العمومية. وهذا الطرح ينطلق من نتائج المرحلة الأولى. بالاضافة إلى اقتناعنا بأن تحالفنا السياسي هو لاشراك تمثيل الجميع وإبعاد سلاح الأكثرية والنصاب من يد أي فريق”.  ودعا “الفريق الآخر إلى القبول بهذ الطرح، وفريق القوات إلى التحضير بجدية للانتخابات في 14 نيسان”.

كما كانت كلمة سياسية لواكيم. 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل