مجلس الأمن الدولي يدين تفجير مسجد الإيمان بالعاصمة السورية

دان مجلس الأمن الدولي تفجير مسجد الإيمان بالعاصمة السورية الذي راح ضحيته العلامة محمد سعيد البوطي، إضافة إلى 48 آخرين.

وشدد أعضاء المجلس على أن الإرهاب يعتبر أحد أخطر التهديدات للمجتمع الدولي والأمن العالمي وأن أي عمل إرهابي يعتبر جريمة ولا يمكن تبريره بغض النظر عن أسبابه ومكان وزمان وقوعه والجهة التي ارتكبته.

كما دان المجلس جميع أعمال العنف في سوريا، الموجهة ضد المدنيين مذكرا الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بأنه خلال محاربتهم للإرهاب يجب عليهم التمسك بالتزاماتهم في إطار القانون الدولي واحترام حقوق الإنسان.

وصرح فيتالي تشوركين، مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة والرئيس الحالي لمجلس الأمن، بأن أعضاء مجلس الأمن أعربوا عن عميق تعاطفهم وخالص تعازيهم لعائلات الضحايا إزاء العمل البشع في مسجد الإيمان بدمشق.

المصدر:
وكالة أنباء موسكو

خبر عاجل