مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 27/3/2013

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

جملة حقائق للمحافل السياسية الحائرة منها:

– الفصل بين التكليف الحكومي والحوار السياسي.

– المفاضلة بين حكومة انقاذ او انتخابات.

– التريث في عقد جلسة نيابية عامة.

-إلاستحالة في اقرار اقتراح اللقاء الارثوذكسي.

– البحث الجدي في اقتراح رئيس المجلس لقانون مختلط.

– الاتفاق على مئويات الاكثرية والنسبية في القانون.

– تثبيت سياسة النأي بالنفس فعلا لا قولا.

– تحصين الوضع الامني بتعاون بين الجيش والاجهزة والقضاء.

– البحث في التعيينات وفي التمديد لقيادات امنية.

وبرز في السياسة اليوم تسلم الرئيس بري عريضة من نواب قوى الرابع عشر من آذار تطالب بعقد جلسة عامة للتمديد لقيادات امنية، في وقت طالب نواب تكتل التغيير والاصلاح وحزب الله وحركة امل بجلسة لاقرار اقتراح اللقاء الارثوذكسي.

وبين هذا وذاك، نقل عن الرئيس بري قوله: لا احد يملي عليه توقيت عقد الجلسة وإن هيئة مكتب المجلس هي التي تحدد جدول الاعمال.

وفي الرابية اجتماع لممثلين لقوى الثامن من آذار دفع باتجاه المطالبة باقرار اقتراح اللقاء الارثوذكسي والغاء قانون الستين، فيما عقد اجتماع موسع لقوى الرابع عشر من آذار في بيت الوسط تأكيدا للآلية الدستورية في تأليف الحكومات.

ومع عودته من الدوحة ينتظر ان ينصرف رئيس الجمهورية الى درس الخطوات التي سيقدم عليها في اطار آلية الدستور والقانون في الموضوع الحكومي وفي اطار المبادرة للدعوة الى حوار في الموضوع السياسي.

الرئيس سليمان الذي عاد الى بيروت كان التقى امير دولة قطر وطلب اليه المساعدة بتأمين اطلاق اللبنانيين المخطوفين في اعزاز.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “أم تي في”

الجو السياسي اليوم مختلف تماما عما كان عليه أمس. فبعد الانفراجات النسبية التي تظهرت، عادت التعقيدات لتطفو على السطح من جديد. أبرز مؤشرات التعقيدات الجديدة تتمثل في الآتي: نواب تكتل التغيير والاصلاح وحركة امل وحزب الله اجتمعوا في مجلس النواب وناشدوا الرئيس نبيه بري عقد جلسة للهيئة العامة لاقرار القانون الارثوذكسي حصرا، وهو موقف تصعيدي. في المقابل نفى بري ما تردد عن نيته دعوة الهيئة العامة لمجلس النواب الى الانعقاد، حيث اكد في لقاء الاربعاء ان الامور لم تنضج بعد، وهو موقف تراجعي. لكن المؤشر الابرز جاء من الرابية حيث ترددت أخبار عن اجتماع بين موفدين من امل وحزب الله بالعماد عون، ليتبين ان الاجتماع اقتصر على حزب الله في حضور الوزير جبران باسيل. ما يؤشر الى وجود تباين في وجهات النظر بين بري وعون.

على الضفة الاخرى، قوى الرابع عشر من آذار سلمت الرئيس بري عريضة التمديد لقادة الاجهزة الامنية، وتجتمع الآن في بيت الوسط في لقاء تشاوري تنسيقي. هذا في المؤشرات. أما في الدلالات فالثابت ان الحراك السياسي اليوم أدى الى انتاج المعادلة الآتية: قوى الثامن من آذار تقبل بالسير في التمديد لقادة الاجهزة الامنية، شرط ان يدرج الارثوذكسي بندا اول على جدول اعمال الجلسة التشريعية التي يدعو اليها رئيس المجلس، او القبول بالتمديد لمجلس النواب بين عامين وأربعة اعوام. وحتى حل هذا التجاذب وانضاج عملية المقايضة، لا تكليف ولا تأليف ولا قانون انتخابات جديدا، وبالتالي فإن حكومة تصريف الاعمال قد تكون محكومة بتصريف الاعمال لمدة طويلة. فالمخارج التي حكي عنها في اليومين الفائتين لا تزال في حاجة الى مزيد من الاتصالات والمشاورات التي يرجح الا تتبلور نتائجها قبل نهاية عطلة عيد الفصح.

نبدأ من بيت الوسط حيث يعقد اجتماع تشاوري موسع لقوى 14 اذار لتحديد أولويات المرحلة المقبلة.

===============================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “المنار”

حيوية لم تشتهدها الساحة الداخلية اللبنانية منذ فترة، على خط الاتصالات واللقاءات. رب ضارة نافعة، عبارة قد تصدق على استقالة الحكومة التي حركت الاطراف المتناقضة باتجاه المنطقة الوسط. لكن الى الان تبدو نتائج الحركة غامضة، فكل على موقفه وان كانت المرونة الظاهرة توحي بغير ذلك. اجتمع نواب الاكثرية صباحا في مجلس النواب وطلبوا جلسة عامة لاقرار الارثوذكسي وزار نواب الاقلية عين التينة ظهرا وطلبوا جلسة عامة ايضا، لكن للتمديد لقادة الاجهزة الامنية اي التمديد للواء ريفي. اختلفت الاولويات وتعددت الاشتراطات وضرب البعض موعدا للجلسة. فرد رئيس المجلس ما زلت في طور دراسة الامور ولم اقرر بعد الدعوة لانعقادها.

حزب الله نشط على خط التقريب والتوضيح فزار المعاون السياسي للامين العام ورئيس لجنة الارتباط والتنسيق، العماد عون في الرابية. ومن هناك جاء الموقف جامعا: “الستين بحكم الملغى والارثوذكسي بند اول في الجلسة العامة، وترتيب الجلسة متروك للرئيس بري”. عربة الجلسة اذا لن تكون قبل حصان الحلحلة. الاكثرية على تنسيق واجتماعات مفتوحة للتشاور وترتيب الملفات، والاقلية جمعتها المصلحة مجددا في بيت الوسط تعويضا عما فات.

===============================

* مقدمة نشرة اخبار “المؤسسة اللبنانية للارسال”

اتفق كل من فريقي 8 و14 آذار على مطالبة الرئيس نبيه بري بعقد جلسة عامة، لكنهما اختلفا في تحديد أولويات الجلسة. فالفريق الأول يريدها من أجل إقرار قانون اللقاء الأرثوذكسي.

أما فريق الرابع عشر من آذار، فيرفض التصويت على ذاك القانون، ويريد من الجلسة العامة أن تمدد لقادة الأجهزة الأمنية، ليحصل من البرلمان على التوقيع الذي لم يتمكن الرئيس المستقيل نجيب ميقاتي من الحصول عليه من الحكومة.

هذا السباق بين أولويات الفريقين قد ينتهي إلى نسف فكرة الجلسة من أساسها. وفيما أعين الفريقين شاخصة إلى عين التينة، بدأت المشاورات بين الحلفاء، في الرابية كما في وادي أبو جميل.

وفي ظل تعثر الأزمة السياسية، يستمر الخطف في حصد مزيد من اللبنانيين، في عرسال كما في لاغوس.

سوريا، وبعد تسلمه مقعد بلاده في الجامعة العربية، افتتح رئيس الائتلاف المعارض معاذ الخطيب السفارة السورية في الدوحة، فيما أعلن رئيس الحكومة الموقتة للمعارضة، غسان هيتو، أنه سيشكل حكومته في غضون ثلاثة أسابيع.

================================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “الجديد”

لم يتأثر الخطف باستقالة الحكومة. والعمليات نشطت من عرسال إلى “اللاغوس” مع خطف ثلاثة لبنانيين، ليصبح عدد المخطوفين في نيجيريا خمسة أشخاص مجهولي المصير.. وكل لدى مجموعة. وفي المعلومات أن التفاوض بدأ على إطلاق سراحهم بعد توفير الفدية المطلوبة البالغة تسعين ألف دولار. واللاغوس تحاكي عرسال وسهل آل جعفر في الخطف مع اختلاف الهدف وغياب الفدية… وإلى البلد المخطوفة أنفاسه.. فإن جولة مشاورات وضعت في الخدمة على حين غرة. فأمسى المستقبل في عين التينة وأضحى حزب الله في الرابية مفاجأ بالجمهرة الصحافية. ففي دارة الرئاسة الثانية حمل نواب المستقبل عريضة التمديد لقادة الأجهزة الأمنية. لاستطلاع بري عن جلسة نيابية تضمن عودة أشرف ريفي من شباك ساحة النجمة بعدما خرج من الباب الوزاري وخلع معه كل الأبواب الحكومية… بري أبلغ نواب الأربعاء أنه لن يدعو إلى جلسة قريبة للمجلس، بخلاف المعلومات التي كان مصدرها بالأمس النائب جورج عدوان. وفهم أن تريث بري يعود إلى عدم وضوح المسار العام. ففي الجلسة المرجوة، هناك من يعد السكين لقتل الستين، وآخرون متحمسون للأرثوذكسي، وفئة ثالثة ترفضه، إضافة إلى المتأهبين على سن ورمح تمديدا لريفي. والحال هذه فإن بري “صاحب مزاج تشريعي” وهو لن يرتضي بأن يفرض عليه أي طرف الأولويات أو مسار الجلسات داخل عرينه. لا من الخصوم ولا من الحلفاء. ومن حدد جلسة في الخامس من نيسان لم يعد الأيام وفاته أن هذا التاريخ يصادف يوم جمعة… هذه القراءة في طالع رئيس المجلس تقود إلى عدم مشاركة ممثليه في لقاء الرابية اليوم. حيث اجتمع كل من حسين خليل ووفيق صفا بالعماد عون وبحضور جبران باسيل. ولما كان لكل خليل خليله فإن الصحافة توقعت حضور الخليلين توأم الروح السياسية، لكن وزير الصحة لم يكن مدعوا. وعلم أن لقاءات الحزب سوف تستكمل في اتجاه النائب وليد جنبلاط قريبا. وعملا بيوم التشاور الكبير، فإن قيادات الرابع عشر من آذار اجتمعت في بيت الوسط للبحث في مرحلة ما بعد الاستقالة، فأكدت وجوب إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري.

=================================

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون” المستقبل”

زيارة صيانة ورسالة هكذا اختصرت مصادر متابعة فحوى زيارة وفد حزب الله النائب ميشال عون، فالصيانة هي لتقديم دعم معنوي بعد الاحباطات التي اصيب بها عون. اما الرسالة فهي تبليغه ان لا جلسة تشريعية لمجلس النواب لاقرار اقتراح المشروع الارثوذكسي.

هذه الاجواء عكس بعضها رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي ابلغ نواب الاربعاء انه لم يقرر بعد دعوة الهيئة العامة الى الانعقاد، الامر نفسه ابلغه لنواب الرابع عشر من آذار الذين سلموه عريضة لطلب تعيين جلسة سريعة لاقرار الاقتراح المكرر المعجل لتحديد السن القانونية لرؤساء الاجهزة الامنية.

============================

* مقدمة نشرة اخبار ال “ان بي ان”

لقاءات بالجملة ازدحمت حول موضوعي الحكومة والانتخابات وما بينهما من ملف التمديد للقادة الامنيين. حركة ناشطة على خط عين التينة مجلس النواب الرابية بيت الوسط، استعدادات لمشاورات التكليف الاسبوع المقبل والتعاطي مع كل الاحتمالات في شأن الجلسة النيابية.

رئيس المجلس نبيه بري لم يقرر بعد دعوة الهيئة العامة الى الانعقاد، ولا يزال يدرس الامور في ضوء طلبات متعددة ومختلفة من الكتل والقوى السياسية، غير ان رئيس المجلس اكد على اهمية الحوار وتعزيز لغة التواصل بين الجميع لتحقيق مقاربات ايجابية للملفات المطروحة، بعدما استقالت الحكومة.

نواب الاكثرية ناشدوا الرئيس بري الدعوة الى جلسة عامة لبت قانون اللقاء الارثوذكسي حصرا. ونواب الرابع عشر من اذار سلموا رئيس المجلس عريضة لطلب تعيين جلسة نيابية سريعة لبت قضية التمديد للقادة الامنيين. ومن هنا تنوعت الطلبات بينما كان الحلفاء يتحضرون في كل جبهة لتنسيق الخطوات وعرض الاحتمالات، من الرابية التي حضر اليها وفد الطاشناق وحزب الله الى بيت الوسط الذي يشهد اجتماعا تنسيقيا لقيادات الرابع عشر من اذار بعيدا عن الاعلام. وبالانتظار يترقب اللبنانيون خطوات رئيس الجمهورية العائد من قظر، فهل يدعو الى انعقاد طاولة الحوار أم يترك الحوار قائما بالمفرق؟

خارجيا، انتقادات روسية ايرانية لسطو المعارضة السورية على مقعد دمشق في الجامعة العربية الى حد قالت فيه طهران ان بدعة منح المقعد ستطال من روج لها ووصفته موسكو بأنه فعل غير مشروع. الموقف الروسي يستند الى قوة عالمية عظمى حضرت في قمة دول “البريكس” اليوم.

الرئيس السوري خاطب القمة برسالة ترددت اصداؤها في البيان الختامي لقمة “البريكس” وفيها ثوابت على حجم معارضة عسكرة النزاع في سوريا والتمسك بوصايا جنيف وحصر العملية السياسة بحوار وطني سوري.

================================

* مقدمة نشرة اخبار ال “او تي في”

ما بين عين التينة والرابية حركة اتصالات ولقاءات وسؤالان: متى تعقد الجلسة النيابية العامة لمناقشة اقتراح قانون اللقاء الارثوذكسي؟ وهل ينجح تيار المستقبل وحلفاؤه بتمرير اقتراح قانون رفع سن التقاعد للقادة الامنيين بغية التمديد للواء اشرف ريفي؟

المعاون السياسي للامين العام لحزب الله جدد التأكيد من الرابية ان الطرح الارثوذكسي بند اول في اي جلسة عامة، مذكرا بتأييده من حزب الله. في حين نقل نواب الاربعاء عن رئيس المجلس النيابي قوله انه متريث في دعوة الهيئة العامة، فيما ناشد النائب ابراهيم كنعان اثر اجتماع لنواب تكتل التغيير والاصلاح وحزب الله وحركة امل، الرئيس نبيه بري عقد جلسة لاقرار الارثوذكسي. وفيما يتوقع ان تخفت الحركة الناشطة مع بدء عطلة الاعياد على رغم عودة رئيس الجمهورية من الدوحة، بات في حكم المؤكد ان لا انتخابات في موعدها ولا سيما في غياب الاعتمادات المالية ولجان القيد وهيئة الاشراف حسبما قال وزير الداخلية.

في الشأن السوري وفيما افتتح معاذ الخطيب اول سفارة للمعارضة في الدوحة وصفت الحكومة السورية قرار جامعة الدول العربية اعطاء المقعد السوري فيها للمعارضة بأنه انتهاك صارخ لميثاق الجامعة. هذا القرار اعتبرته روسيا بدورها غير مشروع فيما وصفته ايران بالبدعة. اما قمة دول “البريكس” فاعتبرت ان بيان جنيف يجب ان يكون اساسا لتسوية الازمة السورية واعلنت معارضتها لعسكرة الازمة في سوريا.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل