زهرا يجري سلسلة لقاءات مع نواب في الكونغرس الاميركي وتشديد على دعم السلطات الرسمية

تابع عضو كتلة القوات اللبنانية لقاءاته الرسمية مع عدد من المسؤولين الأميركيين وأعضاء الكونغرس على هامش زيارته إلى الولايات المتحدة الأميركية، وهو لهذه الغاية عقد إجتماعاً مع عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي النائب الديمقراطي  Marc Veasey.

وشارك في هذا الإجتماع رئيس مقاطعة أميركا الشمالية في القوات اللبنانية ورئيس المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن الدكتور جوزف جبيلي.

وجرى في هذا الإجتماع بحث العلاقات الثنائية بين لبنان والولايات المتحدة، ولا سيما المساعدات التي يقرّها سنويا الكونغرس الأميركي من أجل دعم مؤسسات الشرعية اللبنانية ومنها الجيش اللبناني.

 وفي هذا السياق شدّد النائب زهرا على أهمية مواصلة الدعم الأميركي لهذه المؤسسات وخصوصاً المؤسسات الأمنية والعسكرية من أجل تمكين السلطات اللبنانية من بسط سيطرة قواها الشرعية على كامل التراب اللبناني، وبالتالي الوصول في نهاية المطاف إلى وقف سيطرة الميلشيات غير الشرعية في بعض المناطق والأراضي وتثبيت سلطات الدولة اللبنانية في كل بقعة من الأراضي اللبنانية.

 وأكدّ النائب زهرا أن هناك أهمية قصوى اليوم في ظل الأحداث الجارية في سوريا، على أن تعمل السلطات اللبنانية ومن خلال الدعم الذي تتلقاه من الدول الصديقة على ضبط الحدود اللبنانية في أسرع وقت ممكن والحوؤل بشكل نهائي دون تهريب السلاح والمسلحين عبر الحدود إلى سوريا.

وفي سياق متصل جرى التأكيد خلال هذا الإجتماع على ضرورة أن تبادر الولايات المتحدة بالتعاون مع المجتمع الدولي إلى العمل على وضع حد سريع للأزمة في سوريا تلافياً لأي إنعكاسات سلبية على المنطقة برمتها جرّاء طول أمد هذه الأزمة.

 

وكان عضو مجلس النواب الأميركي عن الحزب الجمهوري ورئيس لجنة النظام الداخلي في المجلس بيتر سيشنز قد جدد دعم الولايات المتحدة للبنان في المجالات كافة. وكرّر تأييد أعضاء الكونغرس بمجلسيه لتقديم المساعدات للمؤسسات اللبنانية الشرعية.

موقف عضو مجلس النواب الأميركي جاء خلال إستقباله عضو كتلة القوات اللبنانية النائب أنطوان زهرا الذي يواصل جولته في عدد من الولايات الأميركية، وقد حضر اللقاء رئيس مقاطعة أميركا الشمالية في القوات اللبنانية رئيس المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن الدكتور جوزف جيبلي وعدد من أعضاء الوفد المرافق.

في بداية اللقاء قدّم النائب زهرا عرضاً عاماً للأوضاع في لبنان في ضوء مجريات الأزمة السورية، والتحديات التي تواجه لبنان في ظل التوترات الأمنية المتنقلة على الحدود بين البلدين، مشدّداً في هذا السياق على ضرورة دعم ومساعدة السلطات اللبنانية لكي تكون قادرة على بسط سلطتها على كامل الأراضي اللبنانية بما فيها العمل على ضبط الحدود ووقف مدّ النظام السوري بالسلاح والمقاتلين بعدما أثبتت وقائع الأحداث منذ نحوعامين وحتى اليوم قيام حزب الله بهذا الدور غير آبه بسياسة النأي بالنفس التي أعلنها لبنان على المستوى الرسمي. وفي سياق متصل أكدّ النائب زهرا ضرورة إستمرار برنامج المساعدات الأميركية للبنان لما في هذا الأمر من دعم لدور لبنان الديمقراطي الرائد في المنطقة منذ عقود.

بعد ذلك تناول الدكتور جبيلي مسار التعاون والعلاقة بين الأميركيين المتحدرين من أصل لبناني وبين السلطات الأميركية في شتى المجالات وذلك في سياق تاريخي منذ أن قدم المهاجرون إلى الولايات المتحدة ونظراً لما يجمع الأميركيين واللبنانيين من قيم ومبادئ في الحرية والعدالة والمساواة.

ومن ثم تحدث عضو مجلس النواب الأميركي حيث أعرب بداية عن تقديره للجهود التي تبذلها كتلة القوات اللبنانية في البرلمان اللبناني على الصعيدين التشريعي والسياسي، وشدّد في هذا الإطار على دعم الولايات المتحدة الكامل لما يبذله اللبنانيون والقوات اللبنانية من تضحيات للدفاع والحفاظ على لبنان الوطن السيّد والحرّ والمستقل، وتعهد عضو مجلس النواب الأميركي بأنه سيقف وسيصوّت لصالح تقديم المساعدات للمؤسسات اللبنانية الرسمية في سياق دعم الولايات المتحدة الدائم والثابت للبنان.

وفي نهاية اللقاء وجه النائب سيشنز دعوة رسمية للنائب زهرا لكي يزور مجلس النواب الأميركي وعقد لقاءات مع أعضاء لجنته وآخرين في الكونغرس.

وكان النائب زهرا عقد إجتماعاً أيضاً مع عضوة مجلس النواب الأميركي عن الحزب الديمقراطي النائب إدي برنيس جونسون Eddie Bernice Johnson حيث جرى بحث بمختلف التطورات في منطقة الشرق الأوسط ولبنان، وتمّ التشديد على أهمية تحقيق الديمقراطية والسلام لما لهذا الأمر من نتائج إيجابية على مستقبل المنطقة برمتها.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل