تمام سلام رئيساً مكلفاً بـ 124 صوتاً…عدوان: لحكومة تكنوقراط بيانها الوزاري إعلان بعبدا

بعد استشارات نيابية استمرت يومين، كلّف رئيس الجمهورية ميشال سليمان النائب تمام سلام لتشكيل الحكومة الجديدة بعد نيله 124 صوتاً.

وكان سليمان قد استأنف الاستشارات النيابية صباح السبت عند الساعة التاسعة ملتقياً كتلة “القوات اللبنانية” التي سمّت سلام لتأليف الحكومة، وتحدث النائب جورج عدوان باسم الكتلة قائلاً: “كتلة القوات اللبنانية سمّت تمام سلام الذي يملك كل الكفاءة في هذه المرحلة لتأليف حكومة تشرف على الانتخابات”.

وتابع: “بنظرنا حكومة التكنوقراط يمكن أن تتألف بالسرعة الضرورية لاجراء الاستحقاقات الدستورية في موعدها وعلى البيان الوزاري أن ينطلق من اعلان بعبدا”.

من جهته، تحدث النائب أنطوان أبو خاطر باسم كتلة “نواب زحلة” معلناً أن الكتلة سمت النائب سلام، مشيراً الى أن البلاد تمر بمرحلة دقيقة وهي بحاجة لأمثاله.

أما النائب ايلي ماروني، فأعلن تسمية كتلة “الكتائب اللبنانية” للنائب تمام سلام، وقال: “الكتائب سمت سلام لرئاسة الحكومة لأنه رجل المرحلة ونأمل الوصول بالتعاون مع رئيس الجمهورية إلى حكومة نزيهة تؤمن الأمن والاستقرار وتشرف على الانتخابات”. معتبراً أن إعلان بعبدا يصلح لأن يكون منطلقاً للبيان الوزاري.

بدوره سمى النائب مروان حمادة تمام سلام وقال: “سميت تمام سلام لرئاسة الحكومة، واتمنى التوفيق له على ان تكون الحكومة المقبلة “حكومة القلوب البيضاء” وحكومة انتخابات بالدرجة الاولى”.

أما “الجماعة الاسلامية” فسمّت النائب سلام، وقال النائب عماد الحوت: “الجماعة الإسلامية سمت سلام لرئاسة الحكومة وتمنت أن تكون حكومة تؤمن الاستقرار وإجراء الاستحقاق الانتخابي، كما تمنت أن تكون مؤلفة من الغير مرشحين”.

كتلة نواب المردة من جهة أخرى، قاطعت الاستشارات النيابية باستثناء النائب إميل رحمه النائب الذي حضر الى قصر بعبدا مسمياً النائب سلام خلافاً لقرار فرنجية ونواب المردة.

من جهته اعتبر النائب أحمد كرامي ان استقالة ميقاتي فتحت المجال لتشكيل حكومة إنقاذية والدليل على ذلك الإجماع الحاصل حول النائب تمام سلام.

ومن النواب الذين سموا النائب سلام: النائب دوري شمعون، النائب روبير غانم، النائب بطرس حرب، النائب أنطوان سعد، النائب فؤاد السعد، النائب نقولا فتوش والنائب روبير فاضل.

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل