مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 9/4/2013

*مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

نهار طويل في المجلس النيابي نصفه لمهل قانون الإنتخاب، ونصفه الآخر لإستشارات الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام. وقد تضاربت الآراء في موضوع المهل في هيئة مكتب المجلس، فأرجئت الجلسة العامة الى بعد ظهر غد.

وضيق الرئيس بري التباينات في سلسلة إجتماعات واتصالات ركزت على التاسع عشر من أيار المقبل موعدا أخيرا للمهل التي يقول البعض تعليقا فيما يفضل البعض الآخر إستعمال مفردة تمديدا.

وفهم من أوساط رئيس الجمهورية أنه يفضل إستعمال كلمة التمديد بدل التعليق. وقد دخل موضوع المهل في قانون الإنتخاب على مواقف النواب والكتل عقب إستشارات الرئيس المكلف سلام التي بدأت مع الرئيس بري ثم الرئيس ميقاتي.

والى المهل الإنتخابية والتشكيلة الحكومية، أطل موضوع الحقائب الوزارية برأسه، فنادى الرئيس السنيورة بتداول الحقائب كلها بما فيها المالية، في حين قال العماد عون في معرض تعليقه على ذلك بأن الرئيس السنيورة سأله مرة عن المقابل لترك المالية. وقد أتى كلام كل من السنيورة وعون في قالب من الإبتسامة.

ووسط كل الحركة النيابية والإتصالات السياسية القائمة في أجواء يطغى عليها الطابع الإيجابي والهادئ في البلد الواقع جغرافيا ضمن منطقة يشوبها القلق، أعلن السفير السوري علي عبد الكريم علي أن الجيش السوري سيرد على مصادر النيران التي تنطلق من وقت لآخر من الأراضي اللبنانية.

كذلك وقبل تفصيل النشرة نتوقف مع حدث الكتروني يحتمل طابع القرصنة التخويفية الذكية، فقد عمدت جهة ما عبر أحد المواقع الالكترونية إلى بث ضغوط على الشهود السريين المئة في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري. فتحت اسم: “صحافيون من أجل الحقيقة” نشرت هذه الجماعة معلومات كاملة وصورا للشهود المئة بالأسماء والعناوين والمهن وأماكن السكن، في محاولة للتأثير عليهم ومن أجل حملهم على عدم الإدلاء بشهادات أمام المحكمة الدولية. وذهبت الى أبعد من ذلك، نحو التوجه إليهم بالضغط في معرض النصح وبأن المحكمة لن تؤثر عليهم. وفي محاولة لإعطاء مصداقية لها، عمدت هذه الجهة الى وصل ما أوردته بنافذة على موقع جريدة المستقبل كي يظنوا أن الموقع تابع لجريدة المستقبل بينما الأمر ليس كذلك.

الجهة نفسها أشارت الى أن بين الشهود السريين مستشار الرئيس سعد الحريري هاني حمود الذي قالوا عنه إنه يتمتع ببرنامج حماية الشهود… وذلك دائما في السياق التخويفي.

قناة “المنار” من جهتها أوردت خبرا يتعلق بهذا الحدث الالكتروني بعد هذه المعلومات تحت عنوان: قرصنة على موقع جريدة “المستقبل”. فبعدما أبرزت الخبر قالت “المنار” إن إدارة جريدة “المستقبل” نفت ما أوردته تلك الجهة لهذا الخبر، وأن الجريدة أشارت الى أن الموقع قد تعرض للقرصنة…

نبدأ التفاصيل السياسية من البرلمان والمداولات في المهل.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”

في وطن الفوضى وفي دولة الدستور غب الطلب والتي تعيش بلا موازنة منذ ثماني سنوات، وفي الولاية ذات الحدود المستباحة، هناك صراع دستوري حام بين أمراء المؤسسات حول أي كلمة نعتمد. لماذا؟ لإبعاد كأس الاستحقاق الانتخابي، والخلاف يدور بين تمديد المهل أو تعليقها. التمديد يعتبره فريق تحايلا لإمرار قانون الستين. والتعليق، إلى جانب أنه يغيظ رئيس الجمهورية بما هو تعليق لقرار تمديد المهل الذي وقعه، يوقظ في المخيلات المشبعة بالديموقراطية وبمفهوم تداول السلطة أشباح الانقلابات التي شهدها الجوار، وحروب الداخل التي استهدفت الدولة في مؤسساتها. ولتبديد هذه الكوابيس المعنوية والدستورية، كلف النائب بطرس حرب العمل على اجتراح تعبير، أو صيغة إذا تعذر عليه إيجاد المفردة المناسبة، تجمع بين روحية الكلمتين أو تكون مستقاة من الاثنتين.

ولا بد للنائب المشترع أن يجد التعبير المناسب خلال الليل أو عند الفجر. المهم أن يذهب النواب إلى الجلسة العامة بعد ظهر غد ليصوتوا على إبعاد كأس الانتخابات من دون إحراج أحد. في الشق الثاني من الدوامة، انتهى عسل التكليف وبدأت أوجاع التأليف. وإذا كانت مواقف القوات والمستقبل والكتائب تسهيلية، فإن موقف حزب الله تكلم بالأصالة عن نفسه وعن التيار الوطني، الذي التزم صمتا مريبا، فأعلن النائب محمد رعد باسم المرجعيتين تمسكه بقيام حكومة سياسية جامعة يتم التمثيل الوزاري فيها بحسب الأوزان. اما اللافت فكان موقف النائب جنبلاط الذي لم يتطرق إلى شكل الحكومة بعد الاستشارات في ما يشبه التراجع عن حكومة الوحدة الوطنية التي كان يضعها شرطا بعيد التكليف.

================================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”

على نية التوافق كان تأجيل جلسة المهل يفتح باب التشاور بين الكتل النيابية التي توصلت الى اتفاق مبدئي يقضي بتعليق مهل الستين حتى التاسع عشر من أيار المقبل. الاتفاق الذي حظي بإجماع الكتل شذ عنه ممثل المستقبل الذي طلب العودة الى كتلته قبل الموافقة النهائية، فيما كانت جبهة النضال توافق على التمديد لشهر واحد كما قال الوزير وائل أبو فاعور. وإلى التأليف الحكومي رافقت سياسة إفتح يا سمسم، الاستشارات في ظل تأكيد جميع الكتل النيابية على تسهيل مهمة الرئيس المكلف وإن اختلفت رؤيتها لشكل الحكومة الا أنها أجمعت على ضرورة أن يجري الاستحقاق النيابي فيما كان الرئيس سلام يريدها خالية من المرشحين.

وفي كلام الحقائب سجل كلام لافت للرئيس فؤاد السنيورة الذي أعلن الاستعداد للتداول في الوزارات وعلى رأسها المالية، علما أن السنيورة نفسه رفض سابقا التنازل عنها مقابل خمس وزارات، كما كشف العماد ميشال عون. وبين جلسة المهل واستشارات التأليف كان رئيس مجلس النواب نبيه بري يلتقي رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” ورئيس تيار “المردة”، ويقود اتصالات بالجملة بحثا عن حلول لملفي الانتخابات والحكومة.

خارجيا، جاء تبني القاعدة الرسمي لوليده الشرعي جبهة النصرة يحسم الجدل حول مؤشرات الصراع في سوريا. زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو بكر البغدادي أكد أن جبهة النصرة التي تقاتل في سوريا هي إمتداد للقاعدة وجزء لا يتجزأ من التنظيم، وهدفها إقامة دولة إسلامية في سوريا. تصريح البغدادي اليوم جاء ليعلن جمع ما يسمى دولة العراق الاسلامية وجبهة النصرة تحت إسم واحد هو الدولة الاسلامية في العراق والشام. إعلان القاعدة أحرج المقاتلين السوريين المنضوين تحت مسمى الجيش الحر، فسارع أحد قادتهم إلى القول أن لا علاقة له بجبهة النصرة، في وقت تتوالى وقائع الكشف عن أعداد المقاتلين المتطرفين الآتين من دول عدة الى الميدان السوري.

================================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “المستقبل”

سكة المجلس النيابي جمعت قطار تأليف الحكومة الجديدة مع بدء الرئيس المكلف تمام سلام استشاراته، كما جمعت قطار التوصل الى صيغة لتمديد مهل الترشح للانتخابات او تعليق العمل بها وفقا للقانون الحالي الذي لا يزال نافذا.

اما سكة القتل والاجرام فيسير عليها قطار الحرب المفتوحة على المحكمة الدولية عبر نشر اسماء شهود سريين مفترضين للمحكمة في محاولة ليست الاولى لترهيبهم وتهديدهم. وبعدما كان التوقيع واضحا عبر صحيفة “الاخبار”، جاء اليوم عبر موقع الكتروني مجهول معلوم سرعان ما تبنته قناة “المنار” لتشير لأسم واحد هو هاني حمود مستشار الرئيس سعد الحريري من بين نحو المئة وسبعين اسما.

هذا الامر بعد محاولات قتل التحقيق، طرح اكثر من سؤال عن الجهة التي تريد اغتيال المحكمة الدولية؟ ومن يقف وراءها؟ ومن اين مصدر معلوماتها؟ وكيف ستتصرف؟ وماذا عن القضاء اللبناني؟

وقبل الدخول في تفاصيل هذه الاخبار نبدأ من اعتراف وزير الاتصالات نقولا صحناوي بأنه ارتكب فضيحة في وزارته يوم استقالة الحكومة لكنه تراجع عنها بعدما كشفها تلفزيون “المستقبل” في نشرته مساء امس.

================================

* مقدمة نشرة اخبار “المؤسسة اللبنانية للارسال”

تمديد مهل، تعليق مهل، مصطلحات تجعل الانتخابات النيابية في أزمة ومعلقة إلى أجل غير مسمى، فإذا كان قانون الانتخابات المعبر الإلزامي لتسهيل تأليف الحكومة، حكومة إجراء الانتخابات، فإن هذا المعبر مازال مقفلا في ظل انقسام الأطراف، بين من يطرح تعليق المهل ومن يرفض التعليق متمسكا بتمديدها فقط.

هذا الجو بدأ ينعكس على استشارات التأليف، فبعد “سكرة التكليف” وإجماع مئة واربعة وعشرين نائبا، جاءت “فكرة التأليف” وما يحيط بها من شروط بين حكومة وحدة وطنية وأخرى سياسية وثالثة تكنوقراط.

على وقع هذه المعطيات تلتئم الجلسة النيابية العامة غدا في ظل اتجاه يقول إن كتلة المستقبل وكتلة النائب وليد جنبلاط والنواب المسيحيين المستقلين لن يحضروا الجلسة ما لم يجر التوصل إلى صيغة توافقية بشأن المهل وفي ظل رفض تعليقها.

=============================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “المنار”

تمهل مؤقت لحسم المهل الانتخابية، واستعجال ممنهج في حرق مراحل تشكيل الحكومة. حدثان جمعتهما اليوم ساحة النجمة، الاول احتل الساحة صباحا ويتجدد غدا بعد الظهر في جلسة عامة، والثاني امتد مشاورات بين الرئيس المكلف والكتل حتى اول المساء ويستأنف صباحا، حول تعليق المهل. تمديد الانتخابات والترشيحات استمهل “المستقبل” الى الغد ليقف على خاطر رئيس الجمهورية عراب مرسوم التمديد. وكذلك فعل الاشتراكي قبل ان يصرح في الخارج انه ضد التعليق لان الستين يناسبه.

الجلسة ستعقد غدا وموقف القوات والكتائب في بكركي يلزمهما بالسير لانهاء مفاعيل الستين وبالتالي المضي في تسوية التعليق حتى التاسع عشر من ايار. التصويت على المعجل المكرر لا خلفية ميثاقية له قالت مصادر نيابية، وعليه يعني التعليق ان لا مجال للتزكية في الترشيحات، والمجال يصبح متاحا للتفاهم على قانون انتخابي جديد.

ومن التفاهم الانتخابي المعلق على تعليق، الى التفاهم الحكومي المعلق على مشاورات بدأت اليوم، وأحد لا يعرف متى تنتهي. الكتل النيابية تعاقبت بحسب الترتيب على لقاء الرئيس المكلف وتتالت مواقفها بين من صرح بما يراه مناسبا كالوفاء للمقاومة التي وجدت في الاحجام النيابية معيارا للتمثيل الحكومي، وبين من راوح في دائرة العموميات. واول الغيث كباش بين “المستقبل” و”التغيير والاصلاح” على الحقائب، فالسنيورة طرح التداول وعينه على الطاقة والاتصالات، والعماد عون رد عليه لقد افلسوا المالية وجعلنا من الطاقة محطة انظار العالم.

وتحت انظار العالم تكشف المزيد من تسريبات المحكمة الدولية. “اعلاميون من اجل الحقيقة” تكفلوا بنشر بعض فضائح المحكمة ونشروا غسيلها على صفحات الانترنت بما فيها موقع جريدة “المستقبل” التابعة لحزب المستقبل، فقد تمكن “اعلاميون من اجل الحقيقة” من السيطرة على الموقع الالكتروني لجريدة “المستقبل” ونشروا لائحة تضم صورا واسماء مئة وسبعة وستين من شهود المحكمة الدولية، من هؤلاء هاني حمود مستشار النائب سعد الحريري.

================================

* مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”

انطلق قطار استشارات الرئيس المكلف تمام سلام لتأليف الحكومة في ظل بروز نقاط خلافية تتعلق بمهمة الحكومة وشكلها، الأمر الذي قد يعيد الوضع الى نقطة الصفر، أي تبديد الاجماع الذي تحقق حول تكليف سلام لتشكيل الحكومة العتيدة. في موازاة ذلك لم تحقق هيئة المجلس النيابي أي خرق حقيقي على صعيد مهل قانون الستين التي ستكون مدار بحث غدا أيضا قبل الجلسة العامة. هذه الجلسة ولا شك ستكشف نيات الكتل النيابية ولا سيما الكتائب والقوات اللبنانية التي كانت التزمت بموقف بكركي الذي جعل هذا القانون ميتا سريريا بانتظار نزع الاوكسجين عنه في جلسة الغد إذا ما صدقت المواقف. وهكذا فالعين على موقف هذه الكتل التي من شأنها إما الانصياع لرغبة حليفها تيار المستقبل أو الاستجابة لرغبات مناصريها من المسيحيين لإعادة الحق المسلوب لأصحابه.

في ظل هذا المناخ السياسي برز اللقاء الذي عقد في باريس بين الكاردينال الراعي والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند. الأوضاع اللبنانية وتشعباتها الداخلية والاقليمية ولا سيما في سوريا كانت الطبق الرئيس على طاولة البحث في باريس في ظل تباعد النظرة بين الطرفين حيال ملفات عدة وأبرزها واقع ومستقبل المسيحيين في المشرق. وسط هذا برز اليوم إعلان تنظيم قاعدة العراق أن جبهة النصرة في سوريا هي امتداد له وأن هدفهم إقامة الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام فيما تحدثت الأنباء عن قيام العراق بتفتيش طائرة إيرانية كانت متوجهة الى سوريا وهي المرة الثانية خلال اسبوعين.

================================

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

اليوم علق الانتخابي على خشبة التأجيل وجلسة تعليق المهل ضربت موعدا غدا، لكن الخلاص يسير على درب جلجلة الحسم. بحسب معلومات ساحة النجمة نجح أستاذ الجلسة العامة في قطع الطريق أمام التئام الهيئة العامة للمجلس بلا اتفاق على تمديد المهل الانتخابية أو تعليقها، وفيما أفسحت اللقاءات الجانبية في أروقة الساحة النيابية اتفاقا على قرار تعليق المهل أسبوعا عجت ساحة التأليف بالكتل ورؤسائها وعلى الهامش استشارات فرعية. أول الكلام كان الإسراع في تأليف حكومة الانتخابات، في المنتصف كل كتلة غمزت من قناة أمنياتها فحضرت طرابلس بمطالب ميقاتي، واستفاق السنيورة على ديمقراطية تداول الحقائب، فأعطاه العماد عون الجواب الشافي، التنمية والتحرير التزمت تعاليم المعلم واستوحت تفاؤلا، أما الوفاء للمقاومة فديدنها الوفاء للمقاومة. ساحة النجمة سجلت الحضور ورصدت غائبا من آل الحريري هو سعدها الذي لم يكن يوم تكليف تمام من آل سلام يوم سعده وهو سيقطف ثمار حقده على الميقاتي لعنة على الساعة التي وقع فيها الخيار على دارة المصيطبة لتتبوأ سدة الرئاسة الثالثة بعد عقدين وأكثر من تهميشها وتغييبها. مكره سعد لا بطل بعودة بيروت زعيمة على السرايا.

وبعيدا إنه التاسع من نيسان تاريخ حفرته شهادة الواجب في ذاكرة “الجديد” ومعه نسترجع عليا ونلتقيه بعد عام وسنظل نلتقيه بعد عامين وجيل، علي شعبان في ذكرى رحيلك المبكر طيفك لا يزال يرن في أروقتنا ونهاراتنا لا تنطلق إلا وصوتك يعلو ببسمة خجولة عمتم صباحا لم ننسك لنتذكرك لكن على حدي سيف الكلام كلمة واحدة.. قاتلك معروف الهوية وقضيتك هي هوية “الجديد” والحكم متروك لقوس وان سارت محكمته ببطء عدالته ستأتي بالقدر إن لم يكن بالقضاء.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل