الامم المتحدة: قلق من زيادة عدد اللاجئين العائدين إلى سوريا من الاردن

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ان “اعدادا متزايدة من اللاجئين السوريين يختارون العودة الى بلادهم من الاردن”، بحيث يبلغ عدد العائدين يوميا 300 لاجئ، معربة عن “قلقها العميق” في شأن سلامتهم.

وقالت المفوضية التابعة للامم المتحدة انها “سجلت زيادة خلال الايام العشرة الماضية في اعداد السوريين العائدين من الاردن الى سوريا”، رغم تأكيدها ان “اعدادا اكبر من السوريين يعبرون الحدود في اتجاه الاردن”.

واضافت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فلمينغ: “ان اللاجئين يختارون العودة الى سوريا لعدد من الاسباب من بينها الانباء عن تحسن الامن في عدد من القرى الحدودية وكذلك لحماية ممتلكاتهم”.

وصرحت للصحافيين في جنيف بأن “العديد من اللاجئين يريدون كذلك الانضمام الى افراد من عائلاتهم او احضار اقرباء تركوهم خلفهم واحضارهم معهم الى الاردن”.

واضافت ان ما معدله 300 شخص قرروا خلال الاسبوع والنصف الماضيين مغادرة الاردن والعودة الى القرى القريبة من محافظة درعا السورية.

واوضحت ان “جزء كبيرا من مناطق هذه المحافظة لا تزال ساحة معركة، وتخشى المفوضية على سلامة العائدين الذين تشكل العائلات الغالبية العظمى منهم”.

وتابعت ان المفوضية “قلقة للغاية من ان يكون اللاجئون يعودون الى مناطق تعاني نقصا في الغذاء والوقود والكهرباء ولا توجد فيها غير خدمات محدودة”، مؤكدة ان الوضع الامني لا يزال “متفجرا”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل