الاردن وقع اتفاقا مع الامم المتحدة لتنظيم وضع اللاجئين السوريين

وقع الاردن والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة اتفاقا لتنظيم وضع اللاجئين السوريين الذي تجاوز عددهم 500 الف شخص. ووقع الاتفاق عن الجانب الاردني وزير الداخلية حسين المجالي وعن الامم المتحدة ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الاردن اندرو هاربر.

واوضح المجالي انه “سيتم تنظيم العمل بين الطرفين لمن يحمل صفة لاجئ”، مضيفا ان “الاردن لا يستطيع بامكاناته المحدودة وموارده المتواضعة، التعامل مع تداعيات الازمة السورية وتدفق اللاجئين المتزايد الى اراضي المملكة دون مساعدة المجتمع الدولي، الذي يجب ان ياخذ دورا اكبر في هذا المجال”.

من جانبه، اكد هاربر “ضرورة قيام المجتمع الدولي بواجبه المتمثل بدعم الاردن ومساندته باعتباره من اكثر الدول تاثرا بالنتائج المترتبة على الازمة السورية وتداعياتها الانسانية”. واضاف انه “سيتم اللجوء الى استخدام بصمة العين للاجئين لتثبيتها والتاكد من دقة ارقام اللاجئين”.

واكد منسق شؤون اللاجئين في الوزراة صالح الكيلاني ان “الاتفاقية تتضمن مساعدة الاردن في مجال تسجيل اللاجئين السوريين الكترونيا، وبناء قاعدة بيانات وانظمة برامجية تساعد على التخطيط السليم واتخاذ القرار المناسب للتعامل مع تداعيات هذه الازمة”. واكد “لدينا 2500 عسكري سوري منشق يقيمون في مخيم منشية عليان ويحاول الاردن ان يكون لهؤلاء صبغة مدنية”، مشيرا الى ان “اعلى رتبة تقيم فيه هي رتبة عميد”.

واشار الى ان “تكلفة اللاجئ السوري الواحد سنويا تبلغ 2500 دينار اردني (حوالى 3500 دولار) وتشمل الغذاء والدواء والماء والصحة والتعليم والنقل وغيرها”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل