“القبس”: هل وقع “حزب الله” في الفخ السوري؟

يحاول “حزب الله”، وكما يقول، ألا يقع في الفخ الإسرائيلي، فهل وقع في الفخ السوري؟

حول هذا السؤال، رأت مصادر دبلوماسية في بيروت إن “العمليات العسكرية التي شارك فيها مقاتلو الحزب في ريف القصير كانت ناجحة، وبعدد محدود من القتلى، إما بالنظر إلى الموقع الجغرافي للمنطقة المتاخمة للحدود اللبنانية، أو لأنه كان على تعاون مع الأهالي داخل الأراضي السورية، وجلهم من اللبنانيين”.

لكن الصورة تغيرت عندما وسّع الحزب من مشاركته، ليتبين أن ثمة من كان له بالمرصاد، والمصادر تقول ان “جهات استخباراتية مختلفة نصبت كمائن مُحكمة لمقاتلي الحزب، مما أدى الى سقوط عدد كبير من القتلى، وهو الأمر الذي فوجئت به القيادة، وذلك في أجواء تشير الى ان الحزب قد يعيد النظر في نوعية ومساحة مشاركته في الحرب الدائرة في سوريا، مع تنامي التململ داخل الطائفة الشيعية من الانزلاق الى الاتون السوري، ودائما مع التساؤل ما إذا كان النظام السوري قد بعث بمقاتل واحد الى لبنان، عندما كان يواجه حرباً إسرائيلية رهيبة في صيف عام 2006”.

المصدر:
القبس الكويتية

خبر عاجل