ميركل: الادارة الالمانية تخطط لمواصلة الالتزام عسكرياً في أفغانستان بعد 2014

حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حلف شمال الأطلسي “ناتو” على عدم التخلي عن أفغانستان، بعد انسحاب القوات الدولية المقرر في العام 2014.

وإذ شددت ميركل، خلال زيارة مفاجئة إلى أفغانستان بصحبة وزير الدفاع توماس دي مايزيير، على أن إدارتها “تخطط لمواصلة الالتزام عسكرياً في أفغانستان بعد 2014″، ووجهت نداء إلى شركائها في حلف الناتو بأن يواصلوا الإلتزام عسكرياً تجاه هذا البلد أيضاً.

واعتبرت ميركل أن نجاح الانتخابات الرئاسية الأفغانية، وعملية تعزيز الاقتصاد المحلي، هما هدفان أساسيان في أفغانستان قائلةً: “سنواصل المراقبة لضمان استمرار العملية السياسية في أفغانستان”، مشيرةً إلى أن “الهدفين صعبين إلاّ أنهما ضروريان لأمن واستقرار البلاد على المدى البعيد”.

وكان البرلمان الألماني وافق في تشرين الأول الماضي على تمديد المهمة العسكرية ومهمة الاستطلاع في أفغانستان.
وينتشر حوالي 4170 جندياً ألمانياً في شمال البلاد، وقد تبقي ألمانيا نحو 800 بعد عام 2014، موعد انتهاء مهمة قوة المساعدة الدولية في أفغانستان.

المصدر:
UPI

خبر عاجل