موسكو: كشف عميل للاستخبارات الاميركية يضر بالثقة مع واشنطن

اعتبرت الخارجية الروسية أن وجود عميل لوكالة الاستخبارات المركزية (سي أي إي) تحت ستار السفارة الأميركية في موسكو يضر بالثقة المتبادلة بين روسيا والولايات المتحدة.

جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة تعليقا على كشف أجهزة الأمن الروسية عن الجاسوس الاميركي رايان فوغل الذي عمل في موسكو بصفة موظف في السفارة.

وجاء في البيان “إن أدوات التجسس والمبلغ المالي الكبير الذي عثر عليه بحوزته لا تثبت فقط أنه جاسوس أجنبي قُبض عليه أثناء أداء عمله، بل تطرح أسئلة خطيرة على الجانب الأميركي”.

يذكر أن أجهزة الأمن الروسية قبضت على فوغل ليلة 13-14 أيار في موسكو أثناء محاولته تجنيد ضابط في أحد أجهزة المخابرات الروسية. وتم نقل الشخص المحتجز الى جهاز الامن الفيدرالي، وبعد اتخاذ الاجراءات اللازمة تم تسليمه الى المسؤولين في سفارة الولايات المتحدة. وأعلنت موسكو فوغل شخصا غير مرغوب فيه وطلب منه مغادرة الأراضي الروسية في أقرب وقت.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل