الدائرة الاعلامية في “القوات” رداً على المطران نصار: المخزي لرجل دين يتمسك بأهداب الدين التورط في ما لا يليق به وبموقعه

استغربت الدائرة الاعلامية في “القوات اللبنانية” أشدّ الاستغراب الاقوال التي أدلى بها سيادة المطران الياس نصار لمحطة ال او تي في ان لجهة الاتهامات التي اطلقها زوراً بحق القوات اللبنانبة او لجهة اصراره على مجافاة الحقيقة وصولاً الى ما يوحي بانه تخلى عن دور الراعي الصالح الذي يحرص على جمع الخراف ليتحول الى مجرد محازب يكيل المديح لزعيم بما يخالف وصايا الله وتعاليم السيد المسيح.

ورأت ان ادعاء صاحب السيادة بان القوات اللبنانية نكثت بوعدها في بكركي في ما يتعلق باقتراح اللقاء اﻷرثوذكسي، هو تجنّ فاضح لا حاجة للرد عليه ﻻن غبطة البطريرك الراعي قد ردّ عليه مسبقاً كما ردّ على سواه سابقاً، بتأكيده من مطار بيروت لدى عودته من رحلته إلى أميركا اللاتينية انه ﻻ يحمّل اي طرف مسيحي أي مسؤولية في ما آل اليه قانون الانتخاب بل انه اكد انه كان على اتصال بالجميع وهو يرفض منطق الاتهام والتخوين. فهل ان سيادة المطران نصار يتبع الكنيسة المارونية ويتابع مواقف سيدها ام انه لا يقرأ ويسمع الا ما يستسيغه، بينما نحن والرأي العام نتابع اكثر منه تلك المواقف؟!

واعتبرت أنه اذا كان من المعيب تحوير الوقائع التاريخية، فان العيب اكثر بل المخزي لرجل دين يتمسك بأهداب الدين كما نفترض، ان يتورط في ما لا يليق به وبموقعه.

وتابع البيان الصادر عن الدائرة الاعلامية في “القوات اللبنانية”: “ان الجميع يعرف أن الاتفاق تم في 3 نيسان في بكركي على تعليق مشروع اللقاء اﻷورثوذكسي لصالح البحث عن قانون توافقي يؤمّن صحة التمثيل المسيحي.  ولذلك فإن تفسير اﻷحداث بشكل غير موضوعي ولا يمت الى الحقيقة بصلة، يوحي بأن سيادة المطران نصّار بات منسقاً عاماً للتيار الوطني الحر على أبرشية صيدا. وفي اي حال، لا أحد يمنع على سيادته ان يكون في صفوف التيار، ولكن ما لا يجوز له، هو ان يجمع بين هذا الإنتماء وبين وجوده على رأس أبرشية مارونية، وبالتالي عليه ان يختار حرصاً على عدم الخلط بين الدين والدنيويات وحرصاً على رصيد التيار الذي لا يلتقي كثيراً مع رصيد الكنيسة ومواقفها المبدئية.”

واضاف البيان: “اما التحية الحارة التي وجهها سيادته لشهامة العماد ميشال عون وإشهار حبه له وإيمانه به، فهو ما لا نستغربه أبدا، نظرا للتشابه الواضح بين طبيعتي الرجلين  في تضليل القطيع ورفع الحقيقة… على الصليب.”

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل