ميقاتي استقبل الجسر وكبارة: هناك جدية في تطبيق الخطة الأمنية في طرابلس

عقد رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي إجتماعا، ضم وزير الإقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الاعمال نقولا نحاس ووزير الدولة مروان خير الدين تم خلاله متابعة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية.

ثم إستقبل ميقاتي النائبين محمد كبارة وسمير الجسر الذي قال بعد اللقاء: “إجتمعنا مع دولة الرئيس من أجل متابعة الوضع الأمني في مدينة طرابلس. لا شك أن هناك تدابير أمنية جيدة، ولأول مرة شعر المواطنون بجديتها وفاعليتها. كما تناول الإجتماع ضرورة معالجة الأمور بأسبابها لعدم تكرار الأحداث السابقة. كذلك بحثنا في مسألة تفعيل وتسريع دفع التعويضات من الهيئة العليا للاغاثة وخلال أيام سيبدأ صرف المبالغ، وستشمل الإغاثة أيضا بعض المساعدات الغذائية خاصة في المناطق المنكوبة”.

وأضاف الجسر: “التغطية السياسية تعطيها الحكومة، ولا أحد غيرها، وواضح أن هذه التغطية موجودة، وأعتقد إن اجتماع مجلس الدفاع الأعلى أكثر من مرة كان لإعطاء هذه التغطية. لقد شعر الجميع أن هناك تدابير فعالة والمهم أن تستكمل”.

بدوره قال كبارة: “هذه المرة هناك جدية في تطبيق الخطة الأمنية في طرابلس”.

كذلك استقبل ميقاتي سفير المكسيك خورخي الفاريز فوينتس في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهامه الديبلوماسية في بيروت، ثم النائب العام التمييزي بالإنابة القاضي سمير حمود.

وإستقبل ايضا وفدا من الرهبانية اليسوعية برئاسة رئيس مدرسة سيدة الجمهور الأب برونو سيون وتم البحث، وفق بيان أصدره الوفد، “في شؤون تهم لبنان والرهبانية ودورها الاجتماعي والتربوي المتجذر في هذه المنطقة منذ مئات السنين اضافة الى إنتشارها في كل المناطق اللبنانية وسائر أنحاء الشرق الآوسط بهدف إكمال رسالتها القائمة على الثقافة العميقة والحوار المتواصل”.

بعد اللقاء قال نائب رئيس مدرسة سيدة الجمهور الأب شربل باتور:”شكرنا دولة الرئيس على منح الجنسية اللبنانية لثلاثة كهنة يسوعيين يقيمون في لبنان. كما بحثنا معه أوضاع المدارس والزيادات على الأقساط المدرسية، وكذلك في الشؤون اللبنانية .

ومن زوار السرايا أيضا محافظ بيروت بالتكليف ناصيف قالوش.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل