“تمرد” مصر لليوم الثاني.. الجيش: 48 ساعة للاستجابة لمطالب الشعب او سنضع خارطة مستقبلية

توالت التحركات المطالبة باستقالة الرئيس المصري محمد مرسي وإسقاط “حكم الإخون” لليوم الثاني على التوالي واجتاحت التظاهرات مدن مصرية عدة، وعمد المتظاهرون الى نصب الخيم في ساحات الاعتصام مؤكدين بذلك بقاءهم حتى تحقيق كافة مطاليبهم.

واللافت في مجريات هذا النهار كان تقديم 11 وزيرا في حكومة هشام قنديل استقالاتهم على خلفية الاحتجاجات الشعبية، في حين اشارت المعلومات الى رفض مرسي وقنديل هذه الاستقالات. أما ابرز استقالة كانت لمستشار مرسي العسكري الفريق سامعي عنان الذي استقال بعيد بيان صادر عن القوات المسلحة المصرية امهل فيه المعنيين 48 ساعة للاستجابة لمطالب الشعب او سيأخذ الأمور على عاتقه ووضع خارطة طريق مستقبلية لإدارة الأزمة.

وتوالت ردات الفعل على البيان بين مؤيد ومعارض، فأشارت “حركة تمرد” الى ان بيان القوات المسلحة معناه انتخابات رئاسية مبكرة، في حين اعتبر المعارض عمرو موسى ان “بيان القوات المسلحة فرصة تاريخية يجب عدم اضاعتها”. ورأى قيادي في حزب النور السلفي: “لدينا تخوفات من عودة الجيش مرة اخرى الى الصورة بشكل كبير”.

ولم يصدر اي رد رسمي من جماعة “الاخوان المسلمين” بل اكتقت المصادر بالقول: “الاخوان المسلمون يدرسون بيان الجيش المصري”.

وفي المواقف الدولية قال الرئيس الاميركي باراك اوباما: “على الجميع ضبط النفس في مصر”. فيما دعا الإتحاد الأوروبي جميع الافرقاء إلى نبذ العنف.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل