الاتحاد الاوروبي يدعو لعودة سريعة الى الديمقراطية في مصر

دعا الاتحاد الاوروبي الخميس الى عودة سريعة الي الديمقراطية في مصر بعد ان أطاحت القوات المسلحة بالرئيس محمد مرسي.

وقالت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد في بيان “أحث كل الاطراف على العودة سريعا الى العملية الديمقراطية بما في ذلك اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة والموافقة على دستور وان يتم ذلك بطريقة لا تستثني احدا وبما يسمح للبلاد باستئناف وإتمام انتقالها الى الديموقراطية”.

وكانت القوات المسلحة في مصر أطاحت بالرئيس الاسلامي محمد مرسي ما اثار فرحة عارمة في الشوارع مع تطلع المصريين الى انتخابات جديدة.

وقالت اشتون انها تأمل بان تكون الادارة الجديدة في مصر ممثلة بشكل كامل لمختلف الاطياف. واكدت اهمية ضمان الاحترام الكامل للحقوق الاساسية وسيادة القانون.

ودعت اشتون كل الاطراف الى ضبط النفس قائلة “إنني ادين بقوة كل اعمال العنف وأقدم التعازي لعائلات الضحايا وأحث قوات الامن على بذل كل ما في وسعها لحماية ارواح وسلامة المواطنين المصريين”.

وقالت وسائل اعلام رسمية ومسؤولون في مصر أن عددا من الاشخاص قتلوا في اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه عقب اعلان الجيش عزل الرئيس.

وقالت اشتون ان الاتحاد الاوروبي يبقى “ملتزما بشكل قاطع بدعم الشعب المصري في طموحاته الى الديمقراطية ونظام حكم يمثله بشكل شامل”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل