مصر رفضت قرار الاتحاد الإفريقي تعليق عضويتها فيه

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي، الأربعاء، إن “مصر ترفض شكلا وموضوعا قرار الاتحاد الإفريقي تعليق عضويتها فيه”.

وقال عبد العاطي إن “مصر وجهت خطابا‹إلى مفوضية الاتحاد الأفريقي تعليقا‹على القرار الصادر عن مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد في 5 تموز 2013 والذي تم بموجبه تعليق مشاركة مصر في أنشطة الاتحاد الأفريقي”.

وأوضح “إعادة تأكيد الأسف الشديد لعجز المجلس عن إدراك حقيقة الثورة الشعبية التي شهدتها البلاد بخروج عشرات الملايين إلى الشوارع في 30 حزيران 2013 للمطالبة بحقوقهم المشروعة وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة”.

وأكد أن “قرار المجلس استند إلى تفسير خاطئ للمواثيق الأفريقية المتعلقة بالتغيير غير الدستوري للحكومات ومن بينها إعلان لومي لعام 2000 وأن المجلس قد تسرع في اتخاذه من دون أن يستجيب للمقترح المصري بإيفاد فريق من الشخصيات الإفريقية البارزة للتعرف الى حقيقة الأوضاع وإعداد تقويم شامل يستند إلى الحقائق”.

وأضاف أن “الخطاب تضمن أيضا الإعراب عن رفض مصر للقرار شكلا‹وموضوعا‹وما تضمنه من إنشاء منتدى تشاوري لتناول الأوضاع في مصر في المرحلة الانتقالية”.

وأكد أن “مصر قادرة على إدارة هذه المرحلة في ظل الإصرار الشعبي على تنفيذ مطالبه وفقا لخارطة الطريق والإعلان الدستوري الصادر في 8 تموز وما تضمنه من جدول زمني محدد للاستفتاء على الدستور المعدل وانتخاب مجلس النواب وصولا للانتخابات الرئاسية.

وأوضح أن “وزارة الخارجية وسفارتها في الخارج تجريان اتصالات كثيفة مع كل الأطراف والمنظمات الإقليمية والدولية لتأكيد هذا الموقف.

وكان الاتحاد الافريقي أعلن تعليق عضوية مصر بعد إزاحة الرئيس محمد مرسي عن الحكم بقرار من القوات المسلحة المصرية الذي أتى بعد تظاهرات شعبية عارمة في 30 حزيران رفضا لمرسي.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل