لبنان يطلب رسمياً من الإتحاد الأوروبي عدم وضع “حزب الله” على لائحة الإرهاب…”الحياة”: تساؤلات اوروبية عن طبيعة “الجناح العسكري” للحزب

لفت إعلان المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية الخميس أنه «بعد التشاور مع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي تقرر تكليف وزير الخارجية عدنان منصور الطلب الى ممثل لبنان لدى الاتحاد الأوروبي وإبلاغ المفوضية العامة للاتحاد والدول الأعضاء فيه، طلب الحكومة اللبنانية عدم إدراج “حزب الله”، وهو مكوّن أساسي من مكونات المجتمع اللبناني، على لائحة الإرهاب، خصوصاً إذا ما اتخذ القرار بصورة متسرعة ومن دون الاستناد الى أدلة موضوعية ودامغة».

وفي بروكسيل، تناول اجتماع لديبلوماسيين من الاتحاد الاوروبي، إدراج الجناح العسكري لـ«حزب الله» في قائمة الارهاب على خلفية اتهام عناصر فيه باعتداء مطار بورغاس البلغاري الذي ادى الى مقتا اسرائيليين في تموز 2012.

وفيما تحدثت مصادر مطلعة عن قرب التوصل إلى وفاق في هذا الشأن قررت الديبلوماسيون نقل الملف إلى وزراء خارجية الاتحاد في اجتماعهم الاثنين المقبل.

وقال مصدر ديبلوماسي لصحيفة «الحياة» بأن المندوبين ناقشوا اقتراحا قدمته كاثرين آشتون مسؤولة العلاقات الخارجيية في الاتحاد الاوروبي، «يقتضي اتخاذ عقوبات ضد الجناح العسكري لـ”حزب الله”، والإبقاء على قنوات الحوار مفتوحة مع القيادة السياسية» للحزب». وتركزت التساؤلات عن طبيعة هياكل «الجناح العسكري» للحزب الذي يضم العديد من الجمعيات ذات الوجهين الخدماتي والعسكري.

ولا بد من موافقة كل دول الاتحاد لادراج الحزب على قائمة المنظمات الارهابية.

المصدر:
الحياة

خبر عاجل