مصدر حكومي لـ”اللواء”: مخالفات النازحين الامنية والاقتصادية بند على جدول اعمال مجلس الدفاع

يتزامن القرار بتأجيل تسريح العماد جان قهوجي مع انعقاد المجلس الدفاع للدفاع برئاسة الرئيس ميشال سليمان الذي سيعود غداً من الولايات المتحدة، وهو تدبير اتفق عليه الرئيس سليمان والرئيس نجيب ميقاتي للبحث في الوضع الأمني وموضوع النازحين السوريين، طالما ان الحكومة المستقيلة لا تستطيع أن تجتمع لهذا الغرض.

ونفى مصدر حكومي لـ”اللواء”، أن يكون المجلس في وارد اتخاذ قرار بإنشاء مخيمات لهؤلاء النازحين، مع العلم ان هذا الموضوع مطروح، لكن الحكومة تخشى من تداعياته، في ظل رفض بعض القوى السياسية له، وتأييد قوى أخرى، مشيراً إلى ان “الاجتماع سيخصص لتأمين مؤازرة أمنية لقمع المخالفات التي يرتكبها هؤلاء النازحون على المستويين الأمني والاقتصادي”، كاشفاً عن تقرير في هذا الصدد أظهر بأن هناك أكثر من 70 سورياً من اللاجئين متورطون بعمليات أمنية.

وكشف المصدر ان “الرئيس ميقاتي غير متحمس لعقد جلسة للحكومة، حتى لا يفسر موقفه بأنه متمسك ببقاء الحكومة المستقيلة في وضعها الراهن، وبالتالي بأنه قطع الأمل بتأليف حكومة جديدة”.

المصدر:
اللواء

خبر عاجل