بري: ما يثيره البعض حول الجلسة التشريعية هدفه التغطية على تعطيلهم عملية تأليف الحكومة

في غمرة الجمود على جبهة تأليف الحكومة، والتعطيل في المؤسسة التشريعية، كرّر رئيس مجلس النواب نبيه بري التأكيد أمس انه ما زال على قراره بالوقوف مكتوفاً وعدم طرح أي مبادرات جديدة، بعد التشكيك الذي تعرّضت له المبادرات التي كان قد طرحها في خلال الاشهر القليلة المنصرمة.

ورداً على ما ورد في بيان كتلة “المستقبل” في موقف يعتبر أنّ التمسّك بجدول أعمال جلسة مجلس النواب يشكّل سابقة غير مقبولة، قال بري لـ”الجمهورية”: “إنني أستغرب صدور مثل هذا الكلام عن أكبر كتلة نيابية، ويا للعجب، هذا دلع ما بعده دلع، فمجلس النواب هو أمّ المؤسسات وهو من يعطي صلاحيات وشرعية للحكومة ولجميع المؤسسات”.

 ولفت الى “أنّ الدستور المنبثق من اتفاق الطائف أقرّ في مجلس النواب في غياب الحكومة، وهناك أشخاص خرجوا من السجن بقانون عفو أقرّه المجلس في ظلّ حكومة تصريف أعمال”. وختم: “أنّ المجلس النيابي هو سيّد نفسه، وأنّ ما يثيره بعض الأطراف حول الجلسة التشريعية وجدول أعمالها إنما هدفه التغطية على تعطيلهم عملية تأليف الحكومة”

وفي تصريح لـ”النهار“، أسف رئيس مجلس النواب لما صدر في بيان كتلة “المستقبل” اكبر كتلة نيابية في اجتماعها امس.

وقال لـ”النهار” انه “من المستغرب لا بل من المؤسف ويا للعجب أن يصدر عنها ما ورد في هذا البيان والغمز من “مجلس النواب” يا للعجب هذا دلع ما بعده دلع. على الجميع أن يعلموا أن البرلمان هو أم المؤسسات في البلد ويمنح الشرعية للحكومات وهو أقر دستور الطائف من دون وجود حكومة. وبالأمس أقر مجلس النواب قانون عفو وخرج من خرج من السجن في ظل حكومة تصريف أعمال. المجلس سيد نفسه وسيبقى هكذا حيال الجلسة التشريعية وجدول الأعمال نفسه. وكل ما يفعله البعض هدفه التغطية على عدم ولادة الحكومة حتى الآن”.

.

المصدر:
الجمهورية+النهار

خبر عاجل