ضو: خطاب جعجع يذكر بالمواصفات التي حددها بشير الجميل للرئاسة

رأى عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار نوفل ضو أن المواقف التي تضمنها خطاب رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية، تذكر بتلك التي أطلقها الرئيس المؤسس للقوات اللبنانية الشيخ بشير الجميل في تشرين الثاني من العام 1981 في احتفال ذكرى تأسيس حزب الكتائب اللبنانية.

وأوضح ضو: “في العام 1981 اختصر الرئيس بشير الجميل مواصفات رئيس الجمهورية الذي كان يفترض انتخابه بعد تسعة أشهر بالقول: “نريد رئيسا وقف ولو لمرة واحدة على قبر شهيد”… وها هي المواصفات التي حددها الدكتور سمير جعجع للرئيس المقبل للجمهورية الذي يفترض انتخابه بعد تسعة أشهر تذكرنا بتلك المرحلة التي شكلت نقطة تحول مفصلية في تاريخ لبنان الحديث”.

وقال ضو: “إن السنوات ال 32 الفاصلة بين كلام الرئيس بشير الجميل وكلام الدكتور سمير جعجع تثبت أن المسيحيين خصوصا واللبنانيين عموما لا يمكن أن يرضخوا للأمر الواقع والهيمنة والإحتلال ومصادرة القرار، وأنهم مستعدون لبذل كل التضحيات حتى الشهادة من أجل الحفاظ على حضورهم الفاعل ودورهم الرائد في لبنان والشرق”.

وأضاف: “إن مضمون خطاب الدكتور سمير جعجع يثبت مرة جديدة عقم سياسة الإغتيالات والتصفيات الجسدية وفشل القمع والترهيب والترغيب في دفع المسيحيين للتخلي عن قيمهم ومبادئهم وتطلعاتهم وإيمانهم بلبنان والحرية. كما أن الخطاب يؤكد تمسك القوات اللبنانية والأحزاب والقيادات المسيحية في قوى 14 آذار بموقفها التاريخي في تدعيم الشراكة المسيحية – الإسلامية وفي بناء العلاقات العربية والدولية التي تترجم توق المسيحيين الى الانفتاح والتفاعل الحضاري مع محيطهم والعالم بعيدا عن محاولات عزلهم وتخويفهم وقوقعتهم.

ودعا ضو الى رص الصفوف وتوحيد الجهود لكي تتوج المسيرة التي رسم ملامحها جعجع أمس بمثل ما توجت به مسيرة المقاومة اللبنانية في آب 1982 بانتخاب رئيس للجمهورية تتوافر فيه المواصفات التي تساهم في بناء لبنان الذي يترجم نضالات أبنائه وتضحيات شهدائه”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل