استمرار الحريق في عيات والاحمد ناشد المعنيين ارسال طوافة للمساعدة في اطفائه

ناشد رئيس بلدية عيات خالد الاحمد قيادة الجيش والمعنيين ارسال طوافة لاخماد الحريق الذي لا يزال مشتعلا في احد احراج البلدة منذ منتصف الليل.

واكد الاحمد ان النيران امتدت الى اراض زراعية حيث طوقت قبيل الظهر اربع عائلات تعمل فيها، وان جهود عناصر الدفاع المدني وشرطة اتحاد بلديات الجومة والاهالي تنصب على انقاذ العائلات واخراجهم من المكان.

واشار ان عناصر الاطفاء في الدفاع المدني تمكنت من السيطرة على النيران في عدد من الاماكن التي تمكنت من الوصول اليها، و زال الخطر عن المنازل المتاخمة لموقع الحريق، لكن النيران ما زالت مشتعلة بكثافة في المنطقة البعيدة في الوادي والتي لم تستطع سيارات الاطفاء والعناصر من الوصول اليها.

كما تواجه سيارات الاطفاء مشكلة التزود بالمياه لعدم وجود تجمعات مائية في البلدة وتعمد هذه السيارات الى التزود بالمياه من بحيرة عصام فارس في بينو وتحتاج الى وقت لانجاز ذلك، في حين ان صهاريج اتحاد بلديات الجومة والصهاريج الخاصة لا تلبي احتياجات السيارات الموجودة في موقع الحريق.

وكان الحريق اندلع منتصف ليل الخميس في احراج بلدة عيات في منطقة الجومة في عكار، وقد وصلت النيران الى تخوم منازل حارة باكيش – الشفقة، وقضت على اكثر من نصف المساحة الخضراء البالغة 300.000 متر مربع من اشجار السنديان والصنوبر.

واوضح رئيس بلدية الدورة خالد السحمراني، ان الحريق كان قد لامس الساعة الثانية فجرا، حرج الدورة في وادي القطلب على الحدود مع بلدة عيات، وان هناك خشية كبيرة من امتداده داخل الحرج الذي لا يمكن لسيارات الدفاع المدني والاهالي الوصول الى هذه المنطقة الوعرة جدا، مناشدا الجيش والجهات المختصة ارسال طوافة باسرع وقت ممكن.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل