إحياء ذكرى الرئيس بشير الجميل وشهداء المقاومة اللبنانية في واشنطن

أقام مركز واشنطن في القوات اللبنانية والمركز اللبناني للمعلومات في العاصمة الأميركية قداساً عن راحة أنفس الرئيس الشهيد الشيخ بشير الجميّل وشهداء المقاومة اللبنانية وذلك في كنيسة سيّدة لبنان في واشنطن.

 وحضر القداس السفير اللبناني في واشنطن الأستاذ أنطوان شديد، والقنصل اللبناني علي قرانوح، وشارك أيضاً رئيس المركز اللبناني للمعلومات ورئيس مقاطعة أميركا الشمالية في القوات اللبنانية الدكتور جوزف جبيلي، والقيادي في القوات اللبنانية الدكتور ريشار قيوميجيان، ورئيس مركز واشنطن نبيل شاوول، وحشد من الرفاق وأبناء الجالية اللبنانية.

 

ترأس الذبيحة الألهية المونسنيور دومينيك الأشقر الذي ألقى عظة بعد الإنجيل المقدّس ركز فيها على الإحتفال بذكرى عيد الصليب وما يجسده للمسيحيين هذا العيد من معان للوحدة والخلاص، وأضاف: “ومع تذكار عيد الصليب الذي هو علامة إنتصار نتذكر الرئيس الشهيد بشير الجميّل الذي إنتصر للوطن لبنان، وهو كان بالفعل يريد خلاص لبنان، ونهوضه مما كان يعاني فيه من دمار وحروب”.

 

وبعد إنتهاء القداس شارك الجميع ومنهم السفير شديد والقنصل قرانوح في الإستقبال الذي أقامته القوات اللبنانية والمركز اللبناني للمعلومات في صالون الكنيسة، حيث أكدّ الدكتور جبيلي في هذه المناسبة أن “شهادة الدمّ الحقيقية التي بذلها شهداء المقاومة اللبنانية وفي مقدّمهم الرئيس بشير الجميّل شكلت عن حق جسر عبور من أجل بقاء لبنان سيّداً مستقلاً، يعيش أبناءه بحرية وكرامة”، ومؤكداً أن “القوات اللبنانية رئاسة وقيادة ومحازبين ومناصرين، تواصل مسيرتها ونضالها إلى الأبد في سبيل تكريس وترسيخ وجود ودور لبنان وطناً حرّاً بين الأمم”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل