العاهل السعودي يعين نائبا جديدا لرئيس الأركان

أحال العاهل السعودي، الملك عبدالله بن العزيز آل سعود، نائب رئيس هيئة الأركان العامة، الفريق عبدالعزيز بن محمد بن عبدالله الحسين، إلى التقاعد، وعين مكانه الفريق الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان، في أحدث تغيير على صعيد المؤسسات العسكرية والأمنية، بعد موجة تعيينات خلال الأشهر الماضية.

وجاء القرار الملكي السعودي بموجب مرسوم استند إلى المادة 28 من نظام خدمة الضباط، التي تشير إلى أن الترقية إلى رتبة “فريق أول” وإنهاء خدمة أصحاب مرتبة “الفريق” و”فريق أول” يكون بقرار من القائد الأعلى، أي العاهل السعودي, إلى جانب ما عرضه وزير الدفاع الذي طلب منه المرسوم تنفيذ الأمر.

وكانت المملكة قد شهدت خلال الأشهر الماضية عدة تبدلات بالمناصب، ففي مطلع آب الماضي أعاد العاهل السعودي تعيين محمد الطبيشي رئيسا للمراسم الملكية بعد ثلاثة أشهر على إقالته، دون اتضاح خلفيه القرار.

وفي 20 نيسان الماضي أعفى العاهل السعودي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز من منصب نائب وزير الدفاع، وعين مكانه الأمير فهد بن عبدالله بن محمد آل سعود نائبا لوزير الدفاع برتبة وزير.

وكان العاهل السعودي قد قام مطلع تشرين الثاني الماضي بإعفاء وزير الداخلية، الأمير أحمد بن عبد العزيز، من منصبه، الذي شغله لشهور قليلة، خلفاً لولي العهد الراحل، الأمير نايف بن عبد العزيز، الذي تولى المنصب لما يقرب من 37 عاماً، وعيّن مكانه الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز.

وفي شباط الماضي، أصدر العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أمرا ملكيا عين بموجبه الأمير مقرن بن عبدالعزيز نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء، وهو المنصب الثالث من حيث الأهمية في المملكة بعد الملك وولي العهد، وذلك في تطور يأتي بعد إعفاء الأمير من منصبه على رأس جهاز الاستخبارات وتعيين الأمير بندر بن سلطان خلفا له. كما تولى الأمير متعب بن عبدالله، نجل العاهل السعودي، منصب وزير الحرس الوطني.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل