افرام للبنان الحر: اؤيد تشكيل حكومة حيادية تحل المشاكل

اعتبر رئيس جمعية الصناعيين نعمت افرام إنّ المشكلة الأساسية في لبنان هي الشلل في آلية أخذ القرار وهذا المرض قديم في لبنان ولكنه تظهّر بعد انسحاب السوريين وتبين ان أوضاعنا مبنية على رمل مشيرا الى أن الشلل الذي نعيشه كل يوم نابع من الضعف في العقد الوطني في لبنان.

وشدد افرام في حديث لاذاعة “لبنان الحر” (102,5 – 102,7) على ضرورة تجديد العقد الوطني. وطالب الجميع بالوعي والعمل على هذا الموضوع لئلا نغرق جميعًا مشيرًا الى أنّ الجميع لم يعوا بعد قيمة انهيار البلد اقتصاديًا بشكل كامل كاليونان مثلاً لأنّ كل فريق ما زال يحلم ببابا نويل سيأتي ليخلّصه في النهاية.

ودعا الى إعادة النظر في العقد  الوطني لأنّ الشلل الذي يضرب كل المفاصل اللبنانية سببه عميق وهو الانطلاق من الاجابة على سؤال: هل نريد التعايش معًا أم العيش معًا لأن التعايش يعني استرضاء كل فريق الفريق الآخر وإلاّ تعطّل البلد.

ولفت الى أنّ تحرّك الهيئات الاقتصادية خلق  حالة معينة ولكنه اصطدم بقصص كثيرة ممازحًا بأن هذه القصص تبدأ من مواقف لأوباما وبوتين. وأشار الى استمرار الضغط في هذا المجال.

واضاف افرام: “نحن ورئيس الجمهورية معًا مئة في المئة في الموضوع الاقتصادي إنما ما نلاحظه أنّ فرقاء كثرًا لا يتجاوبون مع فكرة بناء حكومة هدفها الوحيد إنتاجية القرارات اليومية  لمساعدة الناس مشددا على أن المشاريع السياسية ما زالت طاغية على فكرة المشاريع اليومية الآنية للمواطن”.

ولفت الى انه “لليوم لم تتألف الحكومة لأن الشروط الموضوعة السياسية لا تعمل على تدوير الزوايا لخلق بيئة منتجة مؤكدًا أنه مع تشكيل حكومة حيادية يسمح وجودها بحل مشاكل مثل مسألة النازحين  كما تسمح بإعادة اطلاق الحوار واعادة النظر بالعقد الوطني ككل”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل