موسكو: للضغط على المعارضة المسلحة في سوريا لضمان بعثة “الكيميائي”

دعت وزارة الخارجية الروسية الجهات التي لها نفوذ على فصائل المعارضة المسلحة في سوريا، لحمل الأخيرة على ضمان أمن البعثة الأممية الخاصة بالرقابة على الأسلحة الكيميائية وتدميرها.

وجاء في بيان للناطق الرسمي باسم الوزارة الكسندر لوكاشيفيتش: “يجب أن يدرك الجميع أن التحقيق الناجح لمهمة تدمير الأسلحة الكيميائية في سوريا في إطار الجدول الزمني الصارم المحدد لها، يرتبط ليس بأفعال الحكومة السورية وحدها”.

وأعاد لوكاشيفيتش الى الأذهان أن عملية تدمير الأسلحة الكيميائية قد بدأت في سوريا تحت إشراف مجموعة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية. وتابع أن بدء هذه العملية والتزام السلطات السورية بالخطة التي أقرها المجلس التنفيذي للمنظمة يوم 27 أيلول الماضي، يدل على وفاء دمشق بالالتزامات في مجال نزع سلاحها الكيميائي.

 وأكد “إن بدء الأعمال على تدمير الأسلحة الكيميائية في سوريا في أسرع وقت ودون عراقيل يعطينا أسسا لنشير بارتياح الى وفاء الحكومة السورية بشكل صارم بالالتزامات التي أخذتها على عاتقها بإرادتها الحرة”. وأضاف الدبلوماسي أن الحديث في المرحلة الراهنة يدور عن تدمير الأجهزة الخاصة بانتاج الأسلحة الكيميائية، وجعلها غير قابلة للإصلاح، بالإضافة الى تعطيل الذخائر الفارغة مثل رؤوس الصواريخ والقنابل.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل