رودي رحمة ضيف مهرجان منتدى البترون للثقافة والتراث

نظم “منتدى البترون للثقافة والتراث”، مهرجانه الثاني للفنون “سمبوزيوم” الرسم والنحت، في دارة الرئيس الفخري للمنتدى البروفسور جورج شاهين في بلدة عبرين البترون،. تم الإفتتاح الرسمي للمهرجان بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت عن روح الفنان العملاق الراحل الدكتور وديع الصافي، بعدها القى عضو المنتدى الزميل غسان عازار كلمة، وصف فيها الحدث ب”التشجيعي الذي يهدف للقاء جامع كونه يضم نخبة من الفنانين من كل لبنان. الكلام لهم وبفضل ريشتهم وبإزميلهم صنعوا لنا الإبداع بموهبتهم وعلمهم”.

بدوره، حيا البروفسور شاهين الجميع، واعدا “على رغم كل الظروف التي تمر بها البلاد بسيقان السمبوزيوم سنويا وبزخم دائم ومستمر”.

واعتبر رئيس المنتدى الدكتور جورج قبلان أن “هذا الحدث هو لإنماء المنطقة التي أحبها الجميع المنتجة والفاعلة وليبقى لبنانكم في طليعة مواكب عمالقة الفنانين العظام، ورسالتكم تكثيف انسانية الإنسان في العالم”، معلنا عن “إصدار مجلة المنتدى وبدء مسح آثار المنطقة مع إصدار كتاب جامع ومنشورات سياحية، وعن إنتخاب لجنة إدارية جديدة للمنتدى”.

والقى الفنان رودي رحمة كلمة شعرية، فقال: “جايين نضرب عالجرس تيطن صوتو للجرس بالحق، وكل الصدى يرسم دواير عالدني كلا، يدقدق بيمدو بواب، ينفتح نصا وعتاب نصا فوق عم ينشق، بركي بنتفه منقرب لله. وطلعة بعد طلعة تهدر شوية عتاب، عم تنمحى برا، وتفجر بخير الصوت والصوت ينكز بالحنين رباب من أولو منفوت عتمه قوية، لآخرا سرداب وعطلوع تاني باب منشوف ضو زغير لبعيد كيف صلا. قد ما حلو هالضو معجوق كلو طفال عم يلعبو بالضو كبو الضو بعيد ومعلا، قد ما حلو هالضو أبيض من ضحك، إيدين مشبوكة شبك ومواج كلا نوار بالعينين، محبوكة حبك، قد ما حلو هالضو ما يعوز كلمة لو”.

وختاما وزعت ميداليات المنتدى على الفنانين المشاركين في المهرجان.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل