“الأنباء”: “عشاء غسل القلوب” بين عون وفرنجية لم يحسم الخلاف حيال الاستحقاق الرئاسي

كتب محمد حرفوش في صحيفة “الأنباء” الكويتية:

«عشاء غسل القلوب» بين رئيس تكتل الاصلاح والتغيير العماد ميشال عون ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية لايزال في دائرة الاهتمام والمتابعة السياسية والإعلامية، وذلك لمعرفة المدى الذي ستسلكه العلاقة بين الجانبين في المرحلة المقبلة.

ووفق المعلومات فإن هذا العشاء قد جرى التمهيد له خلال لقاء في بنشعي جمع قائد فوج المغاوير في الجيش العميد شامل روكز والنائب فرنجية منذ نحو أسبوعين. وتم خلاله الاتفاق على عشاء لكسر الجليد بين عون وفرنجية. وهو ما حصل ليل الاحد – الاثنين الماضي في منزل روكز، في حضور الوزير جبران باسيل وعقيلته وزوجتا عون وفرنجية وطوني سليمان فرنجية والوزير السابق يوسف سعادة وزوجته.

هذا العشاء الذي اتخذ في الشكل طابعا عائليا، كان في مضمونه سياسيا بامتياز تم خلاله التطرق لمختلف المواضيع الخلافية، لاسيما الخلاف بين الجانبين على التمديد لمجلس النواب وقائد الجيش اللذين كانا أساس التباعد بين عون وفرنجية، وجرى التوافق بحسب المعلومات على طي هذه الصفحة والتنسيق في الاستحقاق النيابي المقبل. وفي موضوع استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية، تشير المعلومات الى رفض الجانبين خيار التمديد. في وقت لم يتمكنا من تجاوز الخلافات حيال مآل هذا الاستحقاق، خصوصا أن اسم فرنجية مطروح بقوة لدى فريق 8 آذار بطلب سوري. حتى لو أن رئيس المردة نفى ذلك وأعلن ترشيح عون.وثمة من توقع ألا تدوم الهدنة بين عون وفرنجية ربطا بالاستحقاق الرئاسي.بدليل التوافق على عقد لقاءات لاحقة تعيد تطبيع العلاقة بين الطرفين.

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل