مارتن يوسف: موعد تحديد جلسة للمحكمة في 29 الجاري هو مؤشر لإنطلاق المحاكمات نهائيا في 13 ك2 المقبل

أشار الناطق الرسمي باسم المحكمة الدولية مارتن يوسف وردّا على سؤال حول ما إذا كان موعد تحديد جلسة للمحكمة في 29 الجاري هو مؤشر لإنطلاق المحاكمات نهائيا في 13 كانون الثاني المقبل، الى انّ هذا التاريخ هو موعد مبدئيّ، وعلى قاضي الإجراءات التمهيدية ان يحدّد الموعد المبدئي لبدء المحاكمات.

وأضاف يوسف في حديث لـ”صوت لبنان” 100.5، انّ غرفة الدرجة الأولى ولدى استلامها الملف هي من تحدّد الموعد النهائي للمحاكمات.

وعن المتّهم الخامس في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري حسن المرعبي، لفت يوسف الى استلام ملف من السلطات اللبنانية يوضّح عدم بحثها عن المتّهم، داعيا الدولة اللبنانية الى استكمال البحث عن المتهمين الآخرين إضافة الى تقديمها تقريرا شهريا حول الخطوات التي تقوم بها إزاء هذا الموضوع.

يوسف اعتبر انه من الممكن للمدعي العام في المحكمة ان يقدّم قرار إتهام جديد في ايّ مرحلة، وان يقوم قاضي الإجراءات التمهيدية ان يراجع هذا القرار للتأكيد عليه او رفضه.

وفي قضية تعيين محامي دفاع عن المتّهم حسن مرعي، لفت يوسف الى انّ رئيس مكتب الدّفاع لم يعيّن حتى الساعة محامين ممثلين لمرعي، وهو بإنتظار قرار من المحكمة حول ما إذا كانت ستبدأ بالمحاكمات الغيابية للمتهمين.

يوسف اكّد من جهة أخرى انّ قضية مرعي المتهم الخامس من المحكمة الدولية، منفصلة كليّا عن قضايا المطلوبين الأربعة الآخرين في اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وانّ تاريخ الثالث عشر من كانون الثاني اي الموعد المبدئي لبدء المحاكمات مخصّص لبدء المحاكمات بحقّ المتهمين الأربعة وليس بحق مرعي، وذلك حتى تغيّر المعطيات.

المصدر:
صوت لبنان 100.5

خبر عاجل