قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الدولية يحيل ملف قضية عيّاش وآخرين بكامله إلى غرفة الدرجة الأولى

 صدر عن المحكمة الخاصة بلبنان بيان إعلامي جاء فيه:

أكمل قاضي الإجراءات التمهيدية إحالة ملف قضية عيّاش وآخرين بكامله، بما فيه الأدلة وجميع المستندات الأخرى المتصلة بالقضية. وتواصل غرفة الدرجة الأولى الآن الإعداد لبدء المحاكمة، المحدد تاريخ بدئها الأوّلي في 13 كانون الثاني 2014.

وقد صُدّق قرار الاتهام بحق المتهمين الأربعة سليم جميل عيّاش، ومصطفى أمين بدر الدين، وحسين حسن عنيسي، وأسد حسن صبرا في حزيران/يونيو 2011.

وقرر قضاة المحكمة الخاصة بلبنان في العام 2012 أن باستطاعة المحكمة محاكمة المتهمين غيابيًا، وهو أمر يجيزه القانون اللبناني. ولا يزال المتهمون الأربعة متوارين عن الأنظار، إلاّ أن السلطات اللبنانية ملزمة الاستمرار بالبحث عنهم وتوقيفهم ونقلهم إلى عهدة المحكمة الخاصة بلبنان.

ووفقًا لقواعد المحكمة (المادة 95)، يتعيّن على قاضي الإجراءات التمهيدية أن يحيل ملفًا كاملاً لكي تتمكن غرفة الدرجة الأولى من النظر في القضية. وتُتاح في الوقت المناسب نسخة علنيّة مموّهة عن التقرير السرّي المرافق لإحالة القضية. وتقوم غرفة الدرجة الأولى الآن بتحديد الموعد النهائي لبدء المحاكمة.

وتعتبر إحالة ملف القضية تطورًا بارزًا في إجراءات قضية عيّاش وآخرين، وتشكّل بداية الانتقال من المرحلة التمهيدية إلى مرحلة المحاكمة. وخلال المحاكمة، يقوم كل من الادعاء، ومحامي الدفاع، والممثلين القانونيين للمتضرّرين بعرض حججهم أمام قضاة غرفة الدرجة الأولى.

ويعقد قضاة غرفة الدرجة الأولى جلسة علنية يوم غد، في 29 تشرين الأول/أكتوبر، لمناقشة مسائل تتعلق بالإعداد للمحاكمة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل