“النهار”: سليمان لا يمانع في اية صيغة حكومية يتوافق عليها الافرقاء المعنيون

فيما كانت الردود والتعليقات تنهال على خطاب الامين العام لـ” حزب الله” السيد حسن نصرالله، والذي وصفته “كتلة المستقبل” النيابية بـأنه “خطاب الاستعلاء والغرور، والذي يندرج تحت اطار الحرب النفسية التي يشنها الحزب”،

 علمت “النهار” ان “رئيس الجمهورية ميشال سليمان لا يمانع في اية صيغة حكومية يتوافق عليها الافرقاء المعنيون ولو كانت 9+9+6 كي تتسلم ادارة البلاد في هذه المرحلة الانتقالية قبل الانتخابات الرئاسية السنة المقبلة، فاذا جرت هذه الانتخابات ستكون الحكومة في موقع الاهتمام بشؤون الناس قبل مجيء العهد الجديد، واذا لم تجر الانتخابات لسبب من الاسباب تكون الحكومة التي تضم كل الاطراف قادرة على ملء الفراغ في سدة الرئاسة الاولى”.

وترى أوساط الرئيس سليمان ان “الوقت المتبقي قبل الاستحقاق الرئاسي بات قصيرا نسبيا وهو يعدّ بالاشهر التي ستمر بسرعة نتيجة الدخول في مرحلة التأليف وإعداد البيان الوزاري ونيل ثقة مجلس النواب، بما لا يبقي وقتا يذكر قبل بلوغ موعد الانتخابات في الربيع المقبل”.

المصدر:
النهار

خبر عاجل