شهيب لـ”المستقبل”: من الضروري نقاش مشروع قانون الانتخابات من حيث المختلط بين النظامين النسبي والأكثري

اعتبر عضو جبهة “النضال الوطني” النائب أكرم شهيب أن لجنة التواصل التي “ظلّت تدور في حلقة مفرغة طيلة ثمانية أشهر، وصلت في نهاية الأمر إلى حصر الخلاف حول حجم الدوائر الانتخابية وشكلها”.

وقال شهيّب لصحيفة “المستقبل” إن لجنة التواصل كانت تناقش مشروع قانون جديد للانتخابات “في ظل ظروف سياسية افضل، ومن الأجدى اليوم عدم تضيع الوقت كي لا نتعرّض مجدّداً للانتقادات، آخذين في الاعتبار أننا مجلس ممدّد له في جو غير شعبي، ومن الضروري أن ننطلق من حيث وصلت النقاشات سابقاً أي من حيث القانون المختلط بين النظامين النسبي والأكثري”.

ودعا زملائه للالتقاء تحب قبّة البرلمان للنقاش وأن يصار إلى “تجنّب الجدالات الثانوية مثل دستورية أو عدم دستورية الجلسة النيابية لأننا في ذلك نعود إلى المثل الشعبي “البيضة أو الدجاجة أولاً” معتبراً أن “الحراك مفيد وواجب في ظل الواقع اللبناني والجمود السياسي”.

وعن موقفه من مشروع “اللقاء الارثوذكسي”، قال: “أصبح مثل قانون الستين وكل سنة وأنتم سالمون”.

المصدر:
المستقبل

خبر عاجل