مواقد الطهي البدائية تقتل طفلا كل 16 ثانية وينبعث منها اسوأ انواع التلوث

أعلن جيم يونغ كيم رئيس البنك الدولي أن “الأضرار السنوية الناجمة عن دخان الطهي المنزلي مريعة، حيث يموت أربعة ملايين شخص نتيجة التعرض لهذا الدخان”.

وأضاف “اذا تسنى استخدام مزيد من مواقد الطهي النظيفة التي تستخدم وقودا اقل او وقودا انظف، فإن ذلك سينقذ حياة مليون شخص”.

وفي سياق متصل، افادت دراسة أميركية ان ملايين النساء في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية تقضي في كل يوم ساعات وهن متحدبات أمام مواقد تنفث الدخان في منازل سيئة التهوية وجدران تكسوها طبقات سميكة من السناج” الهباب”. و طهي الطعام ثبت أنه قاتل لهؤلاء الأمهات.

وكل عام ، يتوفى ما يقدر بمليوني امرأة ورضيع مستلق على ظهره أو أطفال يجلسون بقرب أمهاتهم خلال طهيهن للطعام ، بسبب استنشاق دخان سام. وهذا أقرب إلى ما معدله حالة وفاة كل 16 ثانية ، وفقا لما يقوله خبراء في مجال الصحة.

ويسهم الدخان في نطاق واسع من الأمراض المزمنة مثل الالتهاب الرئوي ، وهو القاتل رقم واحد للأطفال في مختلف أنحاء العالم ، وانتفاخ الرئة ، وسرطان الرئة ، والتهاب الشعب الهوائية ، وأمراض القلب والأوعية الدموية وانخفاض وزن المواليد.

ويتضرر ما يقدر بثلاثة مليارات شخص – أو نحو نصف سكان العالم – جراء المواقد التي تعمل بالفحم أو الخشب أو المخلفات الزراعية أو روث الحيوانات. يذكر أن هدف “التحالف العالمي من أجل مواقد طهي نظيفة” الذي أعلنته هيلاري كلينتون عام 2011 هو تبني 100 مليون منزل لمواقد طهي نظيفة، تتمتع بالكفاءة ووقود بحلول عام 2020 .

وقدرت منظمة الصحة العالمية أن الدخان هو رابع أسوأ المخاطر الصحية في البلدان النامية، بعد مياه الشرب غير النظيفة ونقص المرافق الصحية والعلاقات الجنسية غير المأمونة وسوء التغذية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل