“الشرق الاوسط”: القضاء العسكري يلاحق عيد لدوره في تفجيري طرابلس

أكد مصدر متابع لمسار التحقيقات في قضية تفجيري مسجدي السلام والتقوى لصحيفة “الشرق الأوسط” أن “ملف النائب العلوي السابق علي عيد بات الآن في متناول القضاء العسكري، بعد أن أجرت شعبة المعلومات التحقيقات الأولية”.

 

واوضح ان “ذرائع عيد عن عدم ثقته بـ(شعبة المعلومات) قد سحبت، وذلك على خلفية إعلان الأخير أنه لن يلبي استدعاء “شعبة المعلومات” للتحقيق معه حول دوره في تفجير المسجدين وتهريب مطلوبين للعدالة تجنبا لملاحقتهم، بذريعة أن لا ثقة له بها، وتاريخها غير مشرف، خصوصا مع حلفاء سوريا”.

المصدر:
الشرق الاوسط

خبر عاجل