راسموسن: عدم توقيع كابول اتفاقية للتعاون الأمني مع واشنطن يخلّف آثاراً سلبية

حذّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، أندرس فورغ راسموسن، السلطات الأفغانية، من أن عدم توقيع اتفاقية التعاون الأمني الثنائي مع الولايات المتحدة قد يخلّف آثاراً سلبية على الوضع الأمني في البلاد.

وقال راسموسن عند انطلاق اجتماع وزراء خارجية ناتو في العاصمة البلجيكية، بروكسل، إنه في حال لم يتم التوقيع على الاتفاقية الأمنية المذكورة، “لن يتم نشر قوات (الناتو) وستتعرض المساعدة المخطط لها لأفغانستان للخطر”.

وأعرب عن أمله بأن يستمع الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، إلى توصيات مجلس ممثلي القبائل الأفغاني “لويا جيرغا”، الذي دعا إلى توقيع الاتفاقية الأمنية مع واشنطن، محذراً من أنه في حال عدم توقيع الاتفاقية، فقد يخلّف ذلك آثاراً سلبية على الوضع الأمني الأفغاني مستقبلاً وعلى تقديم المساعدات المالية لكابول”.

وقال إن الحلف سيلتقي لمدة يومين بشركاء قوة المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف)، ووزيري الداخلية والخارجية الأفغانيين، لمناقشة الوضع الراهن، لافتاً إلى أن قمة الناتو القادمة ستجري بعد 9 أشهر في بريطانيا.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل