المقاتلون العراقيون في سوريا… 15 ألف قد يصلون لـ30 ألفاً يتوزّعون على 6 فرق

يصل عديد الفرق العراقية التي تقاتل في سوريا الى جانب النظام إلى ما يقارب الـ15000 مقاتل، فيما قد يصل العدد الإجمالي  إلى أكثر من 30000 في حالة الاستنفار العام.

وبحسب تقرير أعدته شبكة “فرانس 24” فإن المقاتلين العراقيين في سوريا يتوزّعون على 6 فرق مقاتلة.

لواء أبو الفضل العباس

مع حلول شتاء ٢٠١٢ ظهر لواء “أبو الفضل العباس” على الساحة السورية وفي منطقة السيدة زينب المتاخمة للعاصمة دمشق بشكل فرقة عسكرية عالية التنظيم والتدريب متمتعة بتسليح حديث ونوعي على مستوى الأفراد ما يجعلها شديدة الفعالية في حرب المدن والشوارع، فضلاً عن ذلك يتمتع اللواء بهيكلية وقيادة عسكرية واضحة وعلى تنسيق تام مع ماكينة الجيش السوري النظامي.

غالبية المقاتلين في صفوف اللواء هم من العراقيين وينتمون لفصائل مقاتلة شيعية في بلادهم كعصائب أهل الحق وجيش المهدي”.

لواء ذو الفقار

السبب وراء إنشاء “لواء ذو الفقار” في شهر حزيران الفائت يعود وبحسب ما نقلت شبكة “فرانس 24” عن مصادر مطلعة وقريبة من لواء “أبو الفضل العباس”، إلى إشكال تطور لإطلاق نار أدى لوقوع عدد من القتلى بين مقاتلين سوريين وعراقيين، ولرقع الصدع ولتجنب تطوره تم إنشاء لواء ذو الفقار بقيادة عراقية.

بدأ إسم اللواء يخرج إلى العلن وإلى التداول في معارك منطقة السيدة زينب والغوطة، إنما ما وضعه في الواجهة كانت مشاركته الأخيرة بقيادة أبو شهد الجبوري في معارك النبك حيث كان مقاتلو اللواء العراقيين في طليعة القوات التي استعادت المدينة من مقاتلي “جبهة النصرة” و”الدولة الإسلامية في العراق والشام” بعد انسحاب فصائل المعارضة المسلحة الأخرى من المدينة.

واتهمت المعارضة السورية اللواء وقائده بارتكاب “مجزرة” في النبك مستندة إلى صور تظهر اعداماً ميدانيا لرجل قام به الجبوري وإلى صور عدد من الأطفال القتلى.

لواء عمار بن ياسر

منطقة عمل لواء “عمار بن ياسر” المكون أيضاً من مقاتلين شيعة عراقيين تتركز في جوار مدينة حلب شمال سوريا.

تم الإعلان عن اللواء في أيار الفائت في بدايات معركة القصير، وينتمي اللواء لحركة حزب الله النجباء العراقية، ويعتبرون الشيخ أكرم الكعبي قائدهم وهو من قيادات عصائب أهل الحق العراقية.

كتائب سيد الشهداء

تم الإعلان عن إنشاء “كتائب سيد الشهداء”، التي سبقت لواء “عمار بن ياسر” بأشهر قليلة في ربيع العام الحالي وهي كتائب عاملة في منطقة دمشق ولا يوجد أية معلومات وفيرة عنها سوى بضعة إصدارات دعائية.

لواء الإمام الحسن المجتبى

يعتبر هذا اللواء كالفرق العسكرية السابقة خرج من رحم لواء “أبو الفضل العباس” قيادة وجنودا وتم الإعلان عنه في تموز الفائت ومن مهامه الأساسية حماية المنطقة المحاذية لمطار دمشق الدولي وتجلى دوره في معارك استعادة مدينة شبعا من المعارضة المسلحة.

لواء أسد الله

هو آخر تشكيل من المقاتلين الشيعة العراقيين ظهر على الساحة السورية من خلال صور تم تناقلها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت الشبكة أنه فضلاً عن تسليح المقاتلين المتميز كما باقي الفرق العسكرية من حيث الجودة والحداثة والمصدر العراقي الواضح للبزات والجعب وكل مستلزمات القتال وحتى حشوات قواذف ال “آر بي جي” من لون ترابي صحراوي وهي غير معتمدة من قبل القوات المسلحة السورية النظامية، نلاحظ وكما يظهر في صور مقاتلي اللواء ارتدائهم شارات “سوات” أي قوات التدخل السريع العراقية الرسمية.

المصدر:
France24

خبر عاجل