حوري: “14 آذار” قوى حوارية لا ترفض الآخر

أشار عضو “كتلة المستقبل” النائب عمار حوري إلى أن قوى”14 آذار” رحبت بالاتفاق الإيراني – الغربي، لأنه البداية في نزع فتيل الفتنة من المنطقة، كما يمكنه اعادة ايران الى قناة الشرعية الدولية”.

حوري، وفي حديث إلى “قناة ال.بي.سي.”، قال: “يجب ان يُستكمل الاتفاق الإيراني – الغربي بأمرين: الاول، وقف التدخل في سوريا، والثاني، جعل منطقة الشرق الاوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل”.

وعن رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط، أكد حوري أن “جنبلاط رقم وطني أساسي في المعادلة اللبنانية، ونتفق معه في الأمور الاستراتيجية العريضة كموضوع اتفاق “الطائف” و”المحكمة الدولية الخاصة بلبنان” ونهائية لبنان ككيان وعروبته والعيش الواحد”، مشددا على أن “الاختلاف في بعض المواضيع أحياناً لا يصل إلى حد الخصومة بيننا، لأنه جمعنا نضالاً مشتركاً لفترة طويلة، ولا اتصور ان هناك مصلحة في التفريط بهذا المشترك”.

وفي ما يتعلق بتأليف الحكومة، رأى حوري أنه “يجب اصدار مرسوم تشكيل الحكومة من قبل رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلف تمام سلام، ليبدي كل فريق رأيه به”. وأوضح أنه “يجب تشكيل حكومة من السياسيين لكن ليس بالضرورة من الحزبيين او المنغمسين في الانقسام العمودي الحاصل في البلد”.

وختم بالقول: إن “”14 آذار” هي قوى حوارية غير متقوقعة ولا ترفض الرأي الآخر”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل