صبرا: الشرط “التعجيزي” أمام جنيف2 هو بقاء الأسد

أعلن جورج صبرا، الرئيس السابق للإئتلاف الوطني لقوة الثورة والمعارضة السورية، إن الشرط التعجيزي أمام المضي قدما في مؤتمر جنيف الثاني يكمن في استمرار الأسد في السلطة خلال الفترة الانتقالية.

ونقل الموقع الرسمي للائتلاف على لسان صبرا انتقاده لتصريحات وزير المصالحة الوطنية علي حيدر والذي اعتبره “أحد أزلام نظام الأسد” بعد اتهام حيدر الائتلاف الوطني “بوضع شروط تعجيزية مقابل ذهابه إلى جنيف2.”

واعتبر صبرا “إن الشرط التعجيزي أمام انعقاد جنيف هو استمرار بشار الأسد بدوره السياسي مع زمرته في المرحلة الانتقالية،” مردفاً “إن النظام وحلفاءه عندما يصرون على أن يلعب بشار الأسد دورا في مستقبل سوريا، هم من يضع الشروط التعجيزية أمام انعقاد مؤتمر جنيف، لا سيما وأن تجميل صورته البشعة أمر محال بعد المجازر التي ارتكبتها قواته تجاه الشعب السوري.”

وأضاف “في حال موافقة الائتلاف على الذهاب إلى جنيف2، فمن المؤكد أنه سيذهب بوفد واحد وموحد، فكما أن للنظام الحق بالذهاب بوفد واحد فإن من بدهيات السياسة أن تذهب المعارضة بوفد مماثل، وإذا حدث خلاف ذلك فإن هذا يعني أن الثورة تتعرض لمؤامرة حقيقية من داخل المعارضة، في حال تعدد الوفود السياسية، سواء في هذا المؤتمر أو في غيره.”

المصدر:
CNN

خبر عاجل