توت عنخ آمون.. دُفن بلا قلب!

ذكرت صحيفة “الإندبندانت” البريطانية في عددها الصادر السبت أن الفرعون الوسيم توت عنخ آمون تم دفنه بعد أن تم نزع قلبه من جوفه، وتم دهن جثته بزيت سوداء حتى يبدو شبيهاً بالإله أوزريس، طبقاً لدراسة حديثة.

ونقلت عن الأستاذة في الجامعة الأميركية بالقاهرة سليمة إكرام قولها إن توت عنخ آمون دفن بطريقة معينة للمساعدة في سحق ثورة دينية أشعلها والده الملك اختاتون الذي دعا إلى توحيد الآلهة. وكان اخناتون سعى إلى فرض التوحيد بعبادة الإله آتون، وطرد كهنة بقية الآلهة. لكن نجله توت عنخ آمون عارض ديانة والده، وعمل بعد توليه الحكم، وهو في سن العاشرة، وحتى وفاته وهو في عامه الـ19، على إعادة الوضع الديني إلى سابق عهده.

ورجحت البروفيسورة سليمة أن الكهنة ربما حاولوا المضي في جهود توت عنخ آمون الدينية بتحنيطه ودفنه وعضوه التناسلي في حال انتصاب. وأكدت أنه لم يتم اكتشاف أية مومياء فرعونية أخرى على تلك الهيئة.

المصدر:
الحياة

خبر عاجل