“الائتلاف” يدعو للتحقيق بتقارير استخدام سلاح كيميائي مجددا في داريا

دان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الهجوم الذي نفذته قوات النظام على مدينة داريا ليل الإثنين 13 كانون الثاني 2014، وطالب المجتمع الدولي ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالتحقيق في التقارير التي تفيد بقيام نظام الأسد باستخدام الغازات الكيميائية السامة في ذلك الهجوم واتخاذ الإجراءات اللازمة في حال تم التحقق من نقض النظام وانتهاكه للاتفاق المتعلق بتسليم أسلحته الكيميائية.

ولفت الائتلاف الى انه “رغم الحصار المطبق الذي ينفذه نظام الأسد على مدينة داريا واستخدامه البراميل المتفجرة، عاد أمس لاستخدام الغازات الكيميائية السامة للمرة الثالثة على المدينة ما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين، وإصابة 10 آخرين على الأقل، بحسب تقارير ومقاطع فيديو تم نشرها”.

وقال الاتئلاف: “تمثل الحملات الهمجية الأخيرة الموقف الحقيقي لنظام الأسد من استحقاقات الحل السياسي التي لم يعد يعرف كيف يتنصل منها، فبعد حملة القصف بالبراميل على حلب بهدف الضغط على أعضاء الائتلاف ودفعهم لرفض المشاركة؛ ها هو يستخدم الآن الغازات السامة ضد المدنيين في محاولة يائسة لإفشال أي جهود لتوحيد الموقف قبل أيام من تصويت الهيئة العامة في الائتلاف على قرارها بخصوص جنيف2”.

المصدر:
الائتلاف الوطني السوري

خبر عاجل