أمين عام “التعاون الخليجي”: ناقشنا وضع “حزب الله” على قائمة الارهاب الدولية وسنتخذ اجراءات للحد من مصالحه

أوضح الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني لصحيفة “اليوم” السعوديّة أن وزراء داخلية دول المجلس ناقشوا وضع “حزب الله” ضمن قائمة الارهاب الدولية، لافتاً إلى أن كل دولة ستتخذ اجراءاتها للحد من مصالح حزب الله في المنطقة.

وأشار الدكتور الزياني إلى أن مجلس التعاون لدول الخليج، لم يناقش ايقاع عقوبات على “حزب الله” بشكل جماعي، على غرار ما أعلنت عنه مصر من تصنيف حزب الإخوان كحزب إرهابي.

وقال الأمين العام في تصريح صحافي بعد توقيع مجلس التعاون لدول الخليج العربية مذكرة تفاهم مع وزير خارجية نيوزيلندا بشأن آلية المشاورات بين الطرفين: “نأمل أن يحقق جنيف 2 أهدافه، ويكون انطلاقة لحقن الدماء في سوريا، وتحقيق تطلعات الشعب السوري الشقيق، والوصول بالفعل إلى حكومة ونظام انتقالي لسوريا”.

وبين  أن جنيف2 هو بالفعل مبني على جنيف1، وأنه كما اثبتت الحالة الأخيرة عن دعوة إيران ثم سحب الدعوة عنها، فإنه بالفعل هذا المؤتمر يعتمد على نتائج جنيف1، متمنياً أن يكون بداية طيبة ونتمنى له التوفيق.

وعن تأهيل إيران للمشاركة في جنيف2، وخاصة بعدما صرح الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات، برفع العقوبات عن إيران، قال: “كانت هناك دعوة، والموقف الدولي من تلك الدعوة لإيران أدت النتيجة التي خرجت بأن الأمين العام للأمم المتحدة سحب الدعوة لإيران، وهذه حلت الموضوع”.

وحول الإجراءات التي تتطلع دول الخليج فرضها كعقوبة على “حزب الله”، قال: “التنسيق مستمر بين دول مجلس التعاون الخليجي، وأن هذه القرارات سيادية لدى دول المجلس، وكل دولة تتخذ الإجراءات المناسبة”، لافتاً إلى أن التنسيق مستمر بين دول المجلس فيما يخص اتخاذ الاجراءات ضد مصالح حزب الله في المنطقة.

وفي تصريح آخر لصحيفة “عكاظ” السعوديّة، ردّ الزياني على سؤال بشأن العقوبات المفروضة على “حزب الله” والى اين وصلت، قائلاً: “هناك تنسيق بين دول المجلس”، معتبراً انها قرارات سيادية لدى كل دولة تتخذ كل اجراء خاص بها.

المصدر:
اليوم السعودية, عكاظ

خبر عاجل