مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 31/1/2014

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

لم يتوصل مؤتمر جنيف إثنين الى نتيجة والادارة الاميركية حملت الوفد السوري الرسمي المسؤولية، والوفد رد بأن واشنطن لم تهيئ الاجواء اللازمة، والابراهيمي دعا الى جولة ثانية في العاشر من شباط، والديبلوماسية الروسية قالت بإمكان البحث في مقرارات مؤتمر جنيف واحد.

وعلى وقع ذلك، قصفت المدفعية السورية بلدات في عكار ما أدى إلى قتيل وجرحى، والجيش اللبناني اتخذ تدابير لمنع تسلل مسلحين، والسفير السوري قال بتغيير الواقع داخل لبنان.

وعلى صعيد الحكومة تأليفا لم يبرز أي جديد فيما قال الوزير جبران باسيل: لا بلد بدوننا. وفيما ايضا عاد تحليق طائرة من دون طيار فوق معراب، وفي الوقت الذي أكدت فيه أوساط الرئيس المكلف تمام سلام أنه يواصل التشاور في عملية التأليف، حذر الرئيس بري من أن الدولة تسبح نحو اللادولة في كل المؤسسات، ولقد أعربت محافل سياسية عن الإعتقاد بأن تعثر تأليف الحكومة سببه عدم التفاهم داخل قوى الثامن من آذار على الحصص في الحقائب، إلا أن محافل أخرى قالت إن الشك بدأ يساورها في أن يكون تأليف الحكومة مرتبطا بمسار مؤتمر جنيف اثنين.

وفي مجال آخر، العماد قهوجي في السعودية لإجراء محادثات حول الهبة المقدمة للجيش.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”

الحكومة المنتظرة متوقفة على الضوء البرتقالي، فهي على مسافة متساوية تماما بين الضوءين الاخضر والاحمر. وفي المرحلة البرتقالية لا شيء مؤكدا، بل كل الأمور ممكنة وغير ممكنة في آن. الواضح حتى الان ان التيار الوطني الحر غير راض عما يعرض عليه بدلا من وزارة الطاقة، وبالتالي فإن المفاوضات المباشرة وغير المباشرة ستتواصل في عطلة نهاية الاسبوع في محاولة لانضاج حل ما في بدايات الاسبوع الطالع. لكن اكثر المتفائلين لا يبدون تفاؤلا كبيرا، معتبرين ان الاندفاعة الحكومية تعرضت لنكسة كبيرة، ويؤكدون ان ثمة قطبة مخفية ما لا تزال تمنع التشكيل وتتجاوز مطالب التيار الوطني الحر والتمسك بوزارة الطاقة.

أمنيا: طائرة من دون طيار في معراب، وصواريخ سورية في عكار. فالطائرة البيضاء المجهولة الهوية عادت لتحلق فوق أجواء المقر العام للقوات اللبنانية. وقد طرح تجدد التحليق للمرة الثالثة على التوالي أكثر من سؤال، في ظل عدم توصل التحقيقات الجارية حتى الان الى تحديد هوية الطائرة ومصدر انطلاقها. شمالا: تجدد الخرق السوري للسيادة اللبنانية عبر سقوط اكثر من خمسين صاروخا على عدة قرى في المنطقة ما ادى الى قتيل وعدد من الجرحى. واللافت ان وزير الخارجية الذي كان يستقبل السفير السوري في هذه الاثناء لم يقم باي تحرك، حتى انه لم يصدر بيان احتجاج على ما حصل. بل نقل عنه زواره وصفه الصواريخ السورية بالنيران الصديقة!

اقليميا، الجولة الاولى من جنيف 2 انتهت بنتائج متواضعة جدا، كما اعترف الابراهيمي. والانظار ستبقى شاخصة الى الجولة الثانية التي ستبدأ في العاشر من شباط، فهل تحقق هذه الجولة خرقا عجزت عن تحقيقه الجولة الاولى؟

========================

* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل”

القاسم المشترك بين الائتلاف السوري والنظام، الاتفاق على أن الجولة الاولى من جنيف اثنين لم تحقق تقدما ملموسا ورحلت الجولة الثانية الى العاشر من شباط المقبل.

اما في بيروت فإن الرئيس المكلف تمام سلام لم يتبلغ من حزب الله ولا من النائب ميشال عون اي رد بشأن تشكيل الحكومة بعدما اخرت خلافات قوى الثامن من اذار عملية التشكيل.

وفي معلومات لتلفزيون المستقبل؛ أن الرئيس سليمان ما زال مصرا على تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن؛ في حال لم يتم إحراز أي تقدم، وعندها ستكون الحكومة؛ حكومة سياسية بمن حضر.

في هذا الوقت وفيما عادت الطائرة المجهولة الهوية لتحلق منذ أيام في أجواء المقر العام للقوات اللبنانية وبيت رئيسها سمير جعجع في معراب، تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمنسق الامانة العامة لقوى الرابع عشر من اذار فارس سعيد وهو يتنقل في سيارة “بيك أب” للتمويه خوفا من التفجيرات.

بالتزامن امطرت كتائب بشار الاسد عكار بقصف عنيف مما أدى الى استشهاد مواطن واصابة اربعة آخرين بجروح.

========================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”

لا نتائج في الجولة الاولى لجنيف2، لكن محاولة الاخضر الابراهيمي ستتكرر في العاشر من شباط، من هنا حتى التاريخ المحدد مبدئيا للجولة الثانية ستتجه الانظار الى الروس والاميركيين. الائتلاف السوري ابقى سقفه عاليا متسلحا بدعم اميركي لم ينكره احمد الجربا اليوم، لكن الجربا نفسه بدل خطابه تجاه موسكو قبل ان يصل اليها في الرابع من شباط. الاميركيون عادوا الى نغمة التهديد من منصة السلاح الكيميائي من جديد، لكن العواصم الغربية باتت تخشى فعلا تطورات سوريا. تنظيم القاعدة يتمدد، والتقارير الموثقة تنشرها وكالات الانباء الدولية ومنها سعي عناصر القاعدة الى كسب نفوذ في لبنان بعد فشله في العراق وسوريا.

اوروبا بدأت تحاكم جهادييها وتتجه الى سحب الجنسية عن اي متطرف يقاتل في سوريا، توجه الاوروبيين ناتج عن الخوف من عودة المقاتلين الى بلادهم، ولذلك يسجل نشاط استخباراتي قضائي مكثف من فرنسا الى بريطانيا وغيرها من دول اوروبا، فهل ينعكس هذا التطور على الارض السورية. عناوين الممرات الانسانية في حمص تحديدا كان يفسرها السوريون محاولة لفك الحصار عن المسلحين، وهذا ما استطلعته ال (ان بي ان) في جولتها داخل حمص.

اما الحدود التركية – السورية فستشهد تدابير جديدة اطلعت طهران على عناوينها اثناء زيارة رجب طيب ارودغان الايرانية.

وفي السياسة اللبنانية نقاشات حكومية مفتوحة لم تظهر نتائجها في مسار التأليف بعد، لكن اشارات الرئيس نبيه بري اليوم كانت بالغة الدلالة بحديثه عن ان الدولة تسبح نحو اللادولة فأشاد بالريجي التي تغذي الخزينة بالمليارات، بينما مليارات الخلوي لا توزع على اصحابها والبلديات نتيجة التشابك السياسي القائم في البلد.

رئيس المجلس علق على من دعو للخصخصة باعتبارها الحل الاقتصادي حتى ان هناك من يفكر بخصخصة الحكومة والمجلس النيابي وكطل شيء لكن الريجي قالت لا، فبرهنت الريجي ان مؤسسات الدولة قابلة للنجاخ عندما تكون الادارة وطنية فاعلة فماذا لو كان طبق نموذج الريجي على شركات الخلوي او غيرها.

=======================

* مقدمة نشرة اخبار ال “ال بي سي”

اسمها فاطمة. عمرها أحد عشر عاما. أمام أعين الدولة والعائلة، باتت فاطمة عروسا، وربما تصبح أما قريبا. من يتحمل المسؤولية؟ وهل بات خطف القاصرات والزواج منهن قدرا لا يرد؟

اسمها رولا يعقوب رولا ضحية العنف الأسري تعرضت للضرب على يد زوجها. لكن القضاء لم يثبت العلاقة بين الضرب والوفاة، فأفرج عن الزوج. العائلة تستأنف الحكم. وحتى صدور قرار الاستئناف، هل يعقل أن تبقى بنات رولا بعهدة الزوج المتهم؟

قصتان لا تختصران ما تتعرض له المرأة في المجتمع الذي باتت تشكل أكثر من نصفه، لكنهما تقرعان جرس الإنذار بالنسبة إلى الظلم الاجتماعي المتفشي علنا، ليضاف إلى الظلم الأمني والسياسي.

ففي عكار، استيقظت قرى مسالمة على قصف سوري أودى بقتيل وخلف أكثر من جريح ودمارا في المنازل. وفي طرابلس، لا تزال فضيحة إطلاق النار على أرجل أبناء الطائفة العلوية مستمرة، وكذلك الحصار الذي يتعرض له أبناء جبل محسن بحجة الانتقام من الحزب العربي الديموقراطي.

أما في الملف السوري، بانتظار جنيف 3 فطويت صفحة جنيف2 من دون إحراز تقدم، فيما تستأنف جولة جديدة من المحادثات في العاشر من شباط، وإن كان وفد النظام لم يؤكد بعد المشاركة. وفي غضون ذلك، سجل عداد القتل مئتي قتيل يوميا في سوريا مع كل يوم تفاوض في جنيف.

======================

* مقدمة نشرة اخبار “المنار”

بين سبات الملف الحكومي واشتعال الخبر الامني بقي عمر الاطرش واعترافاته التفجيرية وصلاته التكفيرية الخبر الابرز، اخطرها كشفه عمن يمكن وصفه بالرأس المدبر للعمليات الانتحارية الفلسطيني المدعو نعيم عباس عباس واسمه الحقيقي نعيم اسماعيل محمود صاحب حساب طويل لدى الاجهزة الامنية اللبنانية من العلاقة مع فتح الاسلام الى استهداف الجيش واليونيفيل وصولا الى بعض عمليات الاغتيال. ورغم كل المعلومات حتى عن تواجده فإن عباس لا يزال طليقا. اما مطلقو الخطابات الصاروخية ممن صموا الاذان عن كل اعترافات الاطرش عادوا اليوم ومن منبر المستقبل ليصوبوا على الجيش وانجازاته. وكما عند كل خبر بين لبسوا الثوب الطائفي مستكملين الشعارات التكفيرية بحق المؤسسة العسكرية، وحتى المؤسسات الاعلامية لا سيما الدولية. تأكيدات على وجود داعش من طرابلس وعكار وصولا الى البقاع، وجديدها ما حكي عن حواجز امنية للتنظيم وصولا الى مداهمات وعمليات سطو. في جنيف وصلت الجولة الاولى الى يومها الاخير من المؤتمر حول سوريا، اجماع على ضرورة الحل واختلاف على كل نقاطه فيما النقطة الوحيدة المتفق عليها جولة جديدة بحلول العاشر من الشهر المقبل وتبقى رهن المشاورات.

=========================

* مقدمة نشرة اخبار ال “او تي في”

التعادل السلبي سيد الموقف على المستويين الاقليمي والمحلي، فإلى نتيجة صفر صفر خلص الشوط الاول من المفاوضات السورية – السورية في جنيف، في انتظار مشاركة الطرفين في الشوط الثاني المقرر مبدئيا في العاشر من شباط المقبل مع العلم ان المواكبة الدولية للجولة المقبلة استهلت من ميونخ التي تجمع بان كي مون مع جون كيري وسيرغي لافروف.

وعند تعادل الصفرين ايضا تراوح مفاوضات تشكيل الحكومة اللبنانية، اما السبب فتمسك بعض الجهات المعنية بالتأليف بخرق الميثاق ونقض الدستور فيما ينوء لبنان تحت ثقل الازمة السورية التي لفحت نيرانها اليوم بلدات لبنانية كثيرة في عكار بينها شدرا.

=========================

* مقدمة نشرة اخبار “الجديد”

معركة السيطرة على الحدود السورية لناحية الشمال اللبناني تلقت عكار نارها.. ومن نزح متجنبا حمم الداخل السوري مات في الأراضي اللبنانية قرابة خمسين قذيفة أنصبت على قرى عكارية فأوقعت ضحايا لبنانيين وسوريين وأحدثت أضرارا جسيمة في الممتلكات ورعبا في نفوس سكان المناطق المتاخمة للحدود وفقا لرويترز فإن الجيش اللبناني اشتبك مع مقاتلين مجهولين وحاصرهم في منطقة جبلية على الحدود وسرعان ما نفى الجيش هذه الانباء متحدثا عن تدابير اتخذها لمنع تسلل المسلحين، لكن التسلل ظل يأخذ طريقه إلى عمق القرى وقد تمكنت مجموعة مسلحة من قتل ما لا يقل عن خمسة من حراس الحدود السوريين في هجوم على قريتين قرب تلكلخ، وبدا واضحا أن أهالي عكار كانوا ضحية السيطرة على منطقة الزارة الإستراتيجية الواقعة قرب قلعة الحصن. فالمعارك متبادلة بين طرفي الحدود، سوريا تضرب عكار، والمسلحون يتوغلون من لبنان إلى قلب الأراضي السورية، وتتولى مجموعة ما يسمى صقور عكار الرد على مصادر النيران. لهيب عكار ينطفئ أمام اعترافات عمر الاطرش التي تكشف جديدا مع كل طلعة نهار من دوره في السيارات المفخخة الى ارتباطه بالدفتردار وسر السعوديين اللذين ما زالا على قيد التفجير. خزان الإرهاب هذا، له شفيعه المنزل من السماء فقد منحه “النبي خالد” براءة اجتمعت حولها فاعليات طرابلسية وعرسالية ونواب من المستقبل والجماعة الإسلامية وهيئة العلماء المسلمين، والتقى هؤلاء في منزل الضاهر عليه السلام وحملوا على الجيش وقائده ورفضوا استهداف العلماء السنة والناشطين منهم لنصرة الشعب السوري عبر تصفيتهم وتلفيق التهم لهم، وأكدوا أن السكوت عن هذه الممارسات يشجع على نشوء حالات التطرف. وبما أن كلام الانبياء منزل فإن تهديد الضاهر يجب أن تأخذه قيادة الجيش بعين الحيطة وبفائق الحذر وأن يبدل قائد الجيش جان قهوجي جدول زيارته إلى السعودية التي بدأت اليوم فيضمنها اولوية هي البحث في نبوءات رجل من بلادنا. ولن نتمكن من السيطرة على صواريخه الا في بلد المنشأ السعودي حيث هناك أرض الرسل.

سوريا، أنتهى جنيف اثنان على أقل الخسائر الممكنة والطرفان سيعودان الى الاجتماع في العاشر من شباط فبراير المقبل إن لم يكن من أجل التفاوض فبسبب الاقامة في الفنادق الفارهة في المدينة السويسرية، وكلا طرفي النظام والمعارضة يحتاج الى نقاهة تأمنها مدينة السلام.

==============================================================

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل