المحكمة الدولية الى الاثنين وفرانسين مدد مهلة تقديم الدفوع في ملف مرعي

رفعت جلسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان عند الاولى والثلث من بعد ظهر الجمعة الى الاثنين المقبل، وقد خصصت الجلسة للبحث في ضم قضية حسين مرعي للقضية الاساس.

وكان قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين ترأس الجلسة، وأعلن فريق الادعاء انه تم الكشف عن كل الملفات والادلة المتعلقة في قضية سليم عياش، وأوضح ان هناك شاهدا اضافيا في قضية حسين مرعي، مشيرا الى عملية بحث عن شهود اضافيين في قضية مرعي قد تستغرق اسابيع عدة.

من جهته، أعلن فريق الدفاع عن مرعي، انه في صدد الاطلاع على ملف السيد مرعي كي يستطيع الدفاع عنه وهناك عناصر غير منظمة في الملف، مشيرا إلى أنه ليس على اطلاع على المرحلة التمهيدية من قضية عياش.

واشار الدفاع الى انه ورغم انهاء الادعاء عملية الابلاغ، لكنه استمر في ارسال الوثائق الينا، وقال: “وضعنا صعب وعلينا تنظيم عملنا في الملف الضخم”، طالبا من الادعاء الحد من الابلاغات الاضافية.

ورد الادعاء بالقول: “بتنا قريبين من انجاز عملية الابلاغ لجهة الدفاع عن مرعي”.

وهنا طلب قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين من الادعاء والدفاع عدم الغوص في النقاش التقني في قضية مرعي. ودعاهما للتواصل والتركيز على دراسة ملف مرعي لانجازه. وقال: “لن نعيد التاريخ لجهة الصعوبات التي واجهناها في قضية عياش”.

وطالب فرانسين الادعاء بتحديد مهلة زمنية لتقديم الاشعارات الجديدة للدفاع، وعرض الادعاء السبل التي يوفرها للدفاع للدخول الى غرفة المعاينة، فرد الدفاع: “اننا ما زلنا في بدايات عملنا بشأن غرفة المعاينة”.

وجرى نقاش بين الدفاع والادعاء حول المهل الزمنية لتقديم الدفوع حول القرار الاتهامي، وقرر فرانسين منح الدفاع تمديدا لمهلة تقديم الدفوع حتى 15 شباط.

وطلب الدفاع استمرار الاجراءات التمهيدية عن مرعي امام قاضي الاجراءات التمهيدية حتى لو تم ضم القضيتين.، كما تحدث رئيس وحدة المتضررين الذي اعلن عن انتظار قرار الضم لتحديد وجود متضررين جدد.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل